مقالات

بلاغ عاجل! / حبيب الله ولد أحمد

أربعاء, 05/03/2017 - 10:16

نحن بحاجة لرئيس دولة قوي مستيقظ يضرب الطاولة، بحاجة لوزير داخلية صارم، بحاجة لإدارة أمن حقيقية، بحاجة لشرطة ودرك وحرس يفرضون السكينة العامة، بحاجة لحكومة وطنية محترمة عاقلة بحاجة لناقلين وطنيين محترمين لديهم مسؤولية وطنية وأخلاقية بحاجة إلى طاولة نحلس حولها ممثلين عن الناقلين والحكومة لتسوية الأزمة الحالية قبل صباح الغد بحاجة لمسؤولين وطنيين لديهم إنساية وشعور بالمسؤولية بحاجة لأن نعرف الآتى : كم مريضا لم يستطع اليوم الذهاب إلى المستشفى كم امرأة فا

لأول مرة سكان الحوض الشرقي يقولون "لا" لساداتهم

ثلاثاء, 05/02/2017 - 16:00

لقد ظل سكان هذه الولاية على مدى عقود من الزمن يشكلون اكبر خزان انتخابي للأنظمة المتعاقبة على السلطة بدون شرط وقيد،ورغم ذلك ظل هؤلاء السكان هم الأقل حظا في المشاريع وفي التنمية وفي الإنجازات، إلا أنهم ورغم كل الإهمال والنسيان ورغم كل المعاناة، واصل هؤلاء السكان ذلك الدعم والمساندة، إلى ان جاء اليوم الذي يقولون فيه لا وبصوت عالي، وهو ما لم يكن متوقع ابدا.فمثلا نجد قبيلة كبيرة في هذه الولاية تطلق تصريحات كبيرة وخطيرة للغاية تعبر عن الظلم والتهميش والإ

وزيرهم يحارب فسادرئيسه..أما وزيرنا فهو شريك للرئيس في الفساد

ثلاثاء, 05/02/2017 - 15:19

سطع نجم وزير مالية جنوب إفريقيا كوردان برافين المقال قبل أسابيع و المعروف بمواقفه الصارمة ضد فساد الرئيس جاكوب زوما و ذلك بعد أن وصلت الخلافات بين الرجلين بخصوص تسيير المال العام مرحلة  اللاعودة.

برافين ليس سوي وزير عينه زوما قبل سنوات بهدف إصلاح الاقتصاد البلاد، و كان بإمكانه التركيز على  مناط التكليف و عدم حشر نفسه في تسيير الرئيس للأمور العامة خاصة ما يتعلق بالإنفاق العام و ما يثار من شبه و تهم حول فساد الرئيس زوما. 

خواطر علي هامش مقال جيد للاستاذ الكبير محمد يحظيه ولد ابريد الليل

ثلاثاء, 05/02/2017 - 11:43

روي عن الكاتب الكبير عباس محمود العقاد قوله :" اقرأ كتابا جيدا ثلاث مرات أنفع لك من ان تقرأ ثلاثة كتب جيدة " اعتقد ان على الباحث عن ما ينفعه في فن الكتابة باللغة الفرنسية شكلا ومضمونا حفظ المقال الذي وقفت عليه اليوم منشورا في جريدة القلم بتوقيع من الاستاذ العميد محمد يحظيه ولد ابريد الليل .

هل الحرب بين “حزب الله” والعدو الإسرائيلي باتت وشيكة فعلا؟/ عبد الباري عطوان

اثنين, 05/01/2017 - 02:21

من يتابع هذه الأيام الصحافتين اللبنانية والإسرائيلية، وبرامج الحوارات السياسية على محطات التلفزة في الجانبين، يخرج بانطباع راسخ بأن الحرب بين إسرائيل و”حزب الله” باتت وشيكة، وان معظم المؤشرات والتحليلات لكبار المحللين العسكريين، وهم جنرالات، تصب في هذا الاتجاه.

نذر الحوضين و"بشائر لعصابه" ...!/ عال ولد يعقوب

جمعة, 04/28/2017 - 10:06

لماذا تأخرت مبادرات أهل الحوض الشرقي لدعم التعديلات الدستورية حتى الآن، و سبقهم إخوانهم في لعصابه و آدرار- على غير العادة -؟ و هل الحراك الرافض للتعديل الدستوري في الحوضين ينذر بتمرد قبلي على سلطة الدولة ، وهل للأمر علاقة بتخلي السلطة عن نظام المحاصصة، والتوازنات التقليدية المعمول بهما منذ استقلال الدولة؟ أم أن الأمر مجرد شحنة سالبة من الغضب والاستياء يغذيها صراع الأجنحة و التحالفات داخل هذه المجموعات؟

البيان الصادر في أعقاب اجتماع مجلس الوزراء (تعيينات)

خميس, 04/27/2017 - 21:27

اجتمع مجلس الوزراء يوم الخميس 27 ابريل 2017 تحت رئاسة صاحب الفخامة السيد محمد ولد عبد العزيز، رئيس الجمهورية.

وقد درس المجلس وصادق على مشاريع المراسيم التالية:

-مشروع يقضي بتنظيم إحصاء اداري ذي طابع انتخابي تكميلي.

-مشروع مرسوم يرخص بالخروج على مسطرة الدعوة للمنافسة لمنطقة داخل المياه العميقة ضمن المجال النفطي.

إني أوصيكم بالرئيس محمد ولد عبد العزيز

ثلاثاء, 04/18/2017 - 17:48

في يوم الأحد 23 مايو من العام 2016 أطلق رئيس الحزب الحاكم من مدينة نواذيبو وصيته الشهيرة، والتي أوصى فيها الجماهير والأغلبية الداعمة بضرورة التمسك بالرئيس محمد ولد عبد العزيز، وقد قال رئيس الحزب الحاكم في وصيته تلك "لا ترخوه بَيدِيكُمْ"، "لا ترخوه بَيدِيكُمْ"، "لا ترخوه بَيدِيكُمْ"، وهو يقصد الرئيس محمد ولد عبد العزيز، قالها ثلاثا ولم يسكت.

الرئيس يعطي لفرنسا فرصة للاتنتقام منه

خميس, 04/13/2017 - 10:29

قرأتُ يوم أمس فى برقية للوكالة الموريتانية للأنباء أن الرئيس الموريتاني وصل إلى باريس "للمشاركة في تدشين معرض مخزون الإسلام في أفريقيا من تمبكتو إلى زانجيبار، المنظم من طرف معهد العالم العربي"، وأن الرئيس "سيجري خلال وجوده في باريس محادثات عمل مع رئيس الجمهورية الفرنسية".

موريتانيا: هل انقلب فريق الحكم على الرئيس؟!

ثلاثاء, 04/11/2017 - 10:39

يكاد ينعقد اليوم شبه إجماع على أن الرئيس محمد ولد عبد العزيز فقد الكثير من بريقه وانسحب شيئا فشيئا من المشهدين الوطني والإقليمي لدرجة أن موريتانيين كثر لم يعودوا قادرين على التعرف على الرئيس الذي انتخبوه لمرتين والذي أثار لدى الكثيرين من بينهم آمالا واسعة بإمكانية قيادة فعل تغييري من شأنه الرفع من مستوى إدارة الشأن العام.

الصفحات