مقالات

مهنة الطب في موريتانيا و إكراهات مهنة طبيب

ثلاثاء, 12/26/2017 - 00:18

في بداية ممارستي لمهنتي منذ 20 سنة كان اعتدادي بها كبيرا لدرجة لا توصف فأنا آت من مكان يدعون فيه الطبيب حكيما ,ومن يؤتي الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا...........أما اليوم فكل أملي أن يكتب لي بعض أجر عملي لآ خرة أنا فيها فقير.

لا محل لي من الإعراب في جملة النظام/ بادو ولد امصبوع

اثنين, 12/25/2017 - 17:26

منذ مدة وأنا أراجع مواقفي.. فترة مستقطعة كنت خلالها الحاضر الغائب عن كل ما يجري داخل الساحة السياسية المحلية من صراعات بعضها سياسي وما تبقى – وهو الغالب- بيني براغماتي بامتياز..

لم أكن أظنني منحازا إلى طرف عن غيره لأن من أتقاسم معهم التوجه والفهم السياسي لم يصنفوا يوما أنفسهم طرفا في أي لعبة سياسية أو بينية تقتضي الدسائس والمكر والخداع... بل على العكس ، كانوا ينظرون إلى النظام على أنه مكون واحد تجزئته يكمن فيها زواله....

ابتزازِ ترامب لحُلفائِه “الأثرياء” وقِصّة البَدوي ونِعاجه التي رَواها الملك عبد الله لأولبرايت عندما طالبته بالشّيء نَفسِه

خميس, 12/21/2017 - 01:26

استخدام السيدة نيكي هيلي مَندوبة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حَقْ النّقض “الفيتو” ضِد مَشروع قرار تَقدّمت بِه مِصر، إلى مَجلس الأمن يُطالب الولايات المتحدة بالتّراجع عن قَرارِها بنَقل سَفارتِها إلى القُدس المُحتلّة “بَلطجةٌ” سياسيّةٌ على دَرجةٍ كبيرةٍ من الخُطورة، ولكن ما هو أخطر مِنها في رأينا، ما وَرد في الاستراتيجيّة الأمنيّة الأمريكيّة التي أعلَنها الرئيس ترامب أمس، وتُشكّل إهانةً أُخرى لحُلفاء بِلاده في مِنطقة الخَليج العربيّ.

اختيارالسجل اللغوي لا يكون محايدا / باباه ولد التراد

ثلاثاء, 12/19/2017 - 18:07

ترتبط اللغة ارتباطا قويا بهوية الإنسان، في كل أشكالها وأبعادها ومستوياتها النفسية والسوسيو ثقافية والحضارية الشاملة ، فاللغة مكون أساسي من مكونات تميزالإنسان عن الآخرين، وتماثله مع من يشاركونه فيها، وهي الوعاء الحافظ لتاريخه وتراثه، وهي الرابط المتين الّذي يربط الفرد بأمته وأهله وأرضه .

أما الهوية فهي التي تفهم، سوسيولوجيًّا، على أنها نسق أو منظومة متكاملة من الخصائص والسمات المشتركة التي تميز أمة أوطن أو مجتمع معين عن غيره ، 

ماذا يعني أردوغان من التّحذير بأنّ الدّور على المَدينة ومكّة بعد القُدس المُحتلّة؟/عبد الباري عطوان

أحد, 12/17/2017 - 19:01

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ومُنذ فَوزِ حِزبه بالسّلطة قبل 15 عامًا في انتخاباتٍ تشريعيّةٍ حُرّةً نزيهة، لم يَتوقّف عن الإدلاء بالتّصريحات في مَواضيع شتّى ومُتعدّدة، لكن ما وَرد على لِسانه مساء الجُمعة في خِطابٍ ألقاه في مهرجان في إسطنبول، ربّما يُشكّل علامةً فارقةً في حياتِه السياسيّة، لِما يَنطوي عليه من دلالات، ورسائل في الوَقت نفسه، ونحن نَحكُم على الظّواهر، أمّا البواطِن فالله وَحدُه جلَّ وعَلا الأعلم بِها.

القِمّة الإسلاميّة جاءت مُخيّبَةً للآمال حُضورًا وقرارات/ عبد الباري عطوان

خميس, 12/14/2017 - 16:33

 

كان غِياب مُعظم الزّعماء العَرب عن قِمّة إسطنبول التي انعقدت لبَحث الانحياز الأمريكي للتّهويد الإسرائيلي للقُدس المُحتلّة، وطَمْس هَويّتها العربيّة والإسلاميّة، فاضِحًا ومُعيبًا، بكُل ما تَعنيه هذهِ الكلمة من مَعنى.

لماذا اختار بوتين قاعِدةَ حميميم الجَويّة للاحتفال بالنّصر واستقبال الأسد؟

اثنين, 12/11/2017 - 20:34

تعكس جولة الرئيس فلاديمير بوتين الحاليّة الخاطِفة لمِنطقة الشّرق الأوسط، وتشمل ثلاث مَحطّاتٍ رئيسيّة هي سورية ومِصر وتركيا النّفوذ الرّوسي المُتضخّم الذي يَتمدّد بسُرعَةٍ قياسيّةٍ على حِساب النّفوذ الأمريكيّ المُنكمش، وصُعود مِحور المُقاومة، وعَودَتِه إلى القضيّة العَربيّة المَركزيّة أقوى من أيِّ وقتٍ مضى.

أيها الشعب الفلسطيني المجاهد .. اذهب أنت وربك فقاتلا

اثنين, 12/11/2017 - 16:26

لم يأت قرار ترامب القاضي باعترافه بالقدس عاصمة للكيان العنصري الصهيوني إلا بعد ممهدات على الأرض بعضها قديم قدم أنظمة عربية قائمة وبعضها وليد أحداث ما سمي بــ "الربيع العربي" وما صاحبه ونجم عنه من دمار وخراب في الوطن العربي أنهى قوة وتأثير العديد من الدول العربية في الساحة العربية والإقليمية والدولية وأضعف أخرى فشغلها في حروب مع الإرهاب وإعادة الإعمار عن القضية الجوهرية للأمة وهي القدس وفلسطين.

اليمن الذي أُحب بقلم: محمد عمر غرس الله

خميس, 12/07/2017 - 13:07

لم يُقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح وحده أمس بتلك الطلقات، بل قُتلت معه وانتهت طبقة سياسية يمنية باكملها، وحُملت معه في تلك البطانية التي ظهرت فيها جثته بعد قتله، كان هو عرابهم جميعا مؤيدين له ومعارضين، سوى الذين هم في الرياض اليوم يغطون العدوان على بلادهم او البعض ممن هم في القاهرة، اما الذين هم في صنعاء فجميعهم صنيعته او يدورون في فلكه او كانوا يوما ما لعبته او جزء منها، فهو الى اليوم يعتبر الحاكم الذي حكم اطول مدة، بعد وجبات قتل الرؤ

علي صالح... تصيّده الحوثي/ عبد الرحمن شلقم

خميس, 12/07/2017 - 11:39

علي عبد الله صالح، لون خاص في صورة الزمن العربي. عرفته في مختلف حالاته، جلست معه مطولاً نتحدث في الأمور السياسية والاجتماعية اليمنية. صوته المتعدد الدرجات بلهجته اليمنية القريبة من لهجتنا الليبية، تكاد ترى فيه ملامح شخصية اليمني بربطة رأسه وخنجره الممتد من الصدر إلى ارتفاع البطن. مرت العلاقات الليبية اليمنية بحلقات مختلفة، لكنها حافظت على درجة حرارة لا تفقد سخونتها. التقينا في طرابلس وصنعاء، لم تخل من العتاب، لكنه كان دائماً يتقن فن رتق الخرق.

الصفحات