مقالات

لهذه الأسباب سمي "شارع جمال عبد الناصر"

أحد, 01/27/2019 - 11:36

أثارت مبادرة السلطة بتغيير إسم شارع جمال عبد الناصر لغطا كبيرا وردود فعل غاضبة، تؤكد أن الدوافع سطحية وتنم عن جهل بالظروف التي دفعت الرئيس الراحل: المختار ولد داداه إلى تسمية أكبر شارع في مدينة نواكشوط على الزعيم التاريخي: جمال عبد الناصر.

حان وقت الحصاد// اسلم ولد محمد المختار و لد مان

سبت, 01/26/2019 - 15:58

إن حصاد عشر سنوات عجاف متتابعات مرت علي بلادنا منذ حكم ولد عبد العزيز يجعل الوقت قد حان _ قبل مغادرته منصبه وكذا شهود عهده الذين مازال معظمهم علي قيد الحياة -ان نضع ميزان التاريخ لنقيم من خلاله الإنجازات و الإخفاقات التي رافقت تلك الحقبة التاريخية متخذين الحكم علي هذه الإنجازات او الإخفاقات بما تقضي به بيضة القبان الواقفة بين كفتي مزان التاريخ !

الأشهر المعدودات/ الأستاذ/عبد الله ولد العالم إداري- خبير استشاري

سبت, 01/26/2019 - 10:56

لقد اعتدت – كلما تكالبت علي سهام الوثنية السياسية - مطالعة تدوينات شقيقي الأكبر الرئيس محمد فال ولد بلال الذي يعالج مواضيع الحياة بنظرة متبصرة تعكس رزانة أهلنا الذين يستخدمون لغة ثالثة تساير شرقي المنتبذ في بعض الخصوصيات كما تأخذ من أخوتنا في إكيدي نزرا من " إستخليط " ...ربما لان إكيدي يتقاطع مع كيمي ....

لماذا نفتخر بموريتانيا؟/ محمد الشيخ ولد سيدي محمد

أربعاء, 01/23/2019 - 21:59

لقد كان هذا الإسم، رمزا لأمة أخرجت للناس، حافظت على لغة الضاد بين ساحل أعجمي يلحدون اليه، وشاطئ بربري مردوا عليه. رحم الله أمير الشعراء، الإعلامي الشهم كابر هاشم إذ ورى فقال: حدث النخل قال ذات زمان كان ظلي للفاتحين مقيلا عشر سنوات فتحت فيها أم التونسي ،وعبرت سفن طارق "دعوى الجفاف " و"حبط" الرحيل؛وقهر فيها النور" الظلام"، وسقط اتفاق هرم اسمه (داكار )، وانتفى العطش عن مشارق أرض البيظان ومغارب رحل الملثمين وظعن المرابطين.

هل يمهد بيان الرئيس لحوار يفضي لمرشح توافقي؟ / أحمد مصطفى

ثلاثاء, 01/22/2019 - 23:29

أكد بيان الرئاسة الصادر بتاريخ 15 يناير 2019 بما لا يدع أي مجال للشك بأن الرئيس محمد ولد عبد العزيز حزم أمره واتخذ قراره النهائي ولا ينوي تغيير الدستور ولن يتقدم لمأمورية ثالثة.

عبد الناصر ليس شارعا..وأنتم لستم يقينا محاموه

ثلاثاء, 01/22/2019 - 23:25

لا نقول أن أي رئيس أو ملك عربي  معصوما، ولا نبرئ من يعيش  في  عصر نخب  مدجنة من قبل الاستعمار ،  والاستغلال، من أن ترتكب أجهزته  الأخطاء .
كيف ذلك وأنتم ترون بين ظهرانيكم أيها الشناقطة  ، من يحامي(مهنة،وقلما)عن من يسيء  إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وأخرون  يحرقون نهارا جهارا،  المدونة  و مختصر خليل، وبعض يغض  الطرف عنهم غضا؛ وبعض  أهل المخزن والإعلام (لا تعلموهم الله يعلمهم) يحاربون  كلام الله (القرءان  في بلد القرءان).

استقلال سياسة التعليم أولا/ عثمان جدو

ثلاثاء, 01/22/2019 - 17:27

مما لاشك فيه أن نجاح التعليم هو السبيل الأمثل للوصول إلى مفاتيح النهضة التنموية الشاملة والفعالة، ومما لايخفى على ذي بصيرة؛ ذلك الاضطراب والتذبذب الذي ظل يطبع المنظومة التربوية لعقود خلت، فلا هي وصلت إلى النتيجة المثلى والغاية العليا، ولاهي سارت على نفس النهج وحافظت على طبيعة التسارع في ذات المضمار.

هل هناك أهداف غير معلنة لمسيرة الأربعاء؟ / محمد الأمين ولد الفاضل

أربعاء, 01/09/2019 - 17:18

فجأة، وبدون مقدمات، يقرر الرئيس محمد ولد عبد العزيز أن يقود مسيرة لساعة أو ساعتين ضد التمييز وخطاب الكراهية. هذه المسيرة جاءت بعد مسيرة عشر سنوات من العمل على بث روح الفرقة بين مكونات المجتمع الموريتاني، وذلك من خلال الترويج والتمكين للخطابات الفئوية والشرائحية والمناطقية. هذا التحول المفاجئ في بوصلة اهتمامات النظام، والذي كان بمقدار180 درجة، يبرر طرح السؤال : هل هناك أهداف غير معلنة لمسيرة الأربعاء؟

رئيسنا القادم؟! / البشير ولد عبد الرزاق

اثنين, 01/07/2019 - 15:25

..يروى عن (توني بوديستا)، السياسي الأمريكي المعروف ومدير حملة السيدة كلينتون، أنه حين علم، في أوائل خريف 2016، بترشح دونالد ترامب لسباق المكتب البيضاوي، كادت رئتاه تنفجران من شدة الضحك، لكنه قال لنفسه، على الأقل، سيضفي هذا الرجل الذي يشبه شخصيات أفلام الكرتون، بعض الطرافة على معاركنا السياسية الشرسة،                                           

الحرب الأهلية مستبعدة /بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

أحد, 01/06/2019 - 23:28

 العلاقات بين من يسميه البعض البيظان و لحراطين جيدة،و ما يروج له بعض دعاة ايرا لا يتجاوز حيزهم،و ما يخوف منه النظام نخاف أن يلبسوه بمأموريتهم الثالثة ،و أغراضهم الخاصة .

و الحقيقة أن لحراطين يحبون البيظان و يقدرنوهم و العكس صحيح ،و المصالح و مختلف الأواصر ،تفرض ذلك .

الصفحات