مقالات

ترامب يتجاوز كل خطوط الوقاحة والابتزاز الحمراء عندما يطالب دول الخليج بتمويل “مناطق آمنة” في سورية واليمن

ثلاثاء, 02/21/2017 - 14:45

 

 

تجاوز دونالد ترامب الرئيس الأمريكي الجديد كل خطوط الوقاحة الحمراء، عندما ادلى بتصريح مساء السبت اكد فيه أنه “يريد انشاء “مناطق آمنة” في سورية وغيرها للاجئين وان تتحمل دول الخليج التكاليف كاملة”، ونسب اليه أيضا قوله “وماذا عندكم غير المال”.

إدارة ترامب في شهر حكمها الأول: تحدي الفوضى

ثلاثاء, 02/21/2017 - 08:56
عزمي بشارة

اتسم الشهر الأول من حكم إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بحالة من "عدم الكفاءة، والارتباك، والتسريبات غير المسبوقة"، فضلًا عن شعور بالفراغ الناجم عن استمرار شغور مئات الوظائف في الوزارات الأساسية، كالخارجية والطاقة.

"العنف لا يقود إلا إلى الخراب والدمار"/ إبراهيم السالم ولد المختار ولد صمب الملقب ولد بوعليبة

ثلاثاء, 02/21/2017 - 08:25

 

لقد جعلتني، عناصر التفكير التالية المستمدة من مجموعة من القراءات والناقشات الحديثة،  التي أتيحت لي الفرصة لقراءتها أو الاستماع إليها أو تقاسمها، أن اشعر بقدر من الارتياح والسعادة.

ذلك، لأنه، في رأيي المتواضع، ينبغي علي أي شخص يريد أن يمارس سياسية مفيدة، وطنية وواقعية لصالح بلده، أن يأخذ بعين الاعتبار ما يحدث في العالم وفي محيطيه الإقليمي القريب.

 

عالم يطبعه الاستياء..

 

ما ذا وراء "جرس"/ عبد الله السيد

ثلاثاء, 01/31/2017 - 20:25

معرفتي الشخصية بالدكتور موسى ولد أبنو الذي عملت معه فترة مديرا لتحرير صحيفة “الشعب” عندما كان هو مديرها الناشر، ومعرفتي بجديته في الأمور وابتعاده عن العبثية، يجعلني أجزم بأن مبادرة “جرس” التي أعلن هو نفسه عن بيان تأسيسها، مبادرة نابعة من شيء وليست منبثقة من “اللاشيء” كما تصور بعض المبحرين.

يوم الحشد الأكبر / محمد الأمين الفاضل

ثلاثاء, 01/31/2017 - 15:07

كل الدلائل والإشارات تشير إلى أن يوم الثلاثاء الموافق 31 يناير لن يكون يوما عاديا، وبأن الأمواج البشرية التي ستخرج في هذا اليوم مطالبة بتطبيق شرع الله في كاتب المقال المسيء لن تكون معهودة. هذا هو ما أتوقعه، وهذا هو ما تقوله الدلائل والإشارات المتوفرة لديَّ الآن، وفي انتظار أن يتأكد ذلك،
فلا بأس من تقديم جملة من الملاحظات تتعلق بما بات يعرف بحراك النصرة وبمسار هذا الحراك.
الملاحظة الأولى

قاعة جلسات القمة الأفريقية .. خريطة موريتانية وآباء مؤسسون

ثلاثاء, 01/31/2017 - 01:56

تبدأ جلسات القمة الأفريقية الـ 28 بالعاصمة الإثيوبية “أديس أبابا” داخل مقر الاتحاد الأفريقي، غدا الإثنين، والذي يضم مقرات الهيئات الرسمية الكبرى لمنظمة الاتحاد الأفريقي، ويعد من أبرز وأضخم البنايات في إثيوبيا، المكونة من برج يعتبر الأعلى في المدينة (113 متراً و30 طابقاً)، وهو في الحقيقة “هدية” صينية إلى أفريقيا، وتتصدر جنبات القاعة الرئيسية التي تحتضن جلسات رؤساء الدول ووزراء الخارجية لوحة كبرى لأم كلثوم بالإضافة للوحات فنية أخرى.

د. السعد ولد لوليد يدعو برام ولد اعبيد للمناظرة (من يبيع القضية و يخون الوطن؟)

سبت, 01/28/2017 - 11:43

لطالما طالبنا الكثير من المهتمين و المتابعين للشان العام بضرورة كشف المستور في مابات يعرف حينها " وثائق المتاجرة بقضية لحراطين و العمالة للاجنبي من طرف برام و ثلة المتزنجين معه * ، مطالبات ترددت كثيرا في الاستجابة لها تحينا للظرف المناسب و حتى لا اضع البيض في سلة واحدة و الاسباب اخرى شخصية و تكتيكية .

ضد "الخوف الكبير" / حماه الله ولد السالم

جمعة, 01/27/2017 - 21:31

ضد " الخوف الكبير"

للخوف سلطان عظيم على النفس والبدن، يجعلهما في وضع شلل كلي أو جزئي، ويغطي العقل بحجاب غليظ من الوهم والضياع والوهن ويمنع كل فعل خلاق.

تقول الحكمة السرية القديمة أن أخطر سلاح بشري هو الخوف، الذي يقتل النفس البشرية ويحولها إلى أداة طيّعة عمياء، جسد حي لا يفكر ولا يبدع، لا يعرف معنى للماضي ولا للحاضر ولا المستقبل،مغموس في حمإ اللحظة البوهيمية أو البائسة.

بصراحة.. ماتت موريتانيا../ بادو ولد محمد فال امصبوع

جمعة, 01/27/2017 - 01:02

لم يعد في الأمر سر، أن موريتانيا باتت تسير بخطى متسارعة نحو الانهيار، بل إن كينونتها كبلد أصبحت مهددة بفعل عزوف الوزير الأول يحيى ولد حدمين عن تحمل الأمانة التي كلفه بها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، وتكثيف جهوده وموارد الدولة نحو صيانة مكتسباته الشخصية والتي يرى أن مقعد الوزير الأول جزء منها.

شخصنة للمنصب كلفت الدولة الموريتانية ثمنا باهظا، لم يعد بوسع أي كان – مواليا أم معارضا- السكوت عنه أو عليه...

نحن وسينغال... وغامبيا/ بقلم/ م. محفوظ ولد أحمد

اثنين, 01/23/2017 - 16:51
بقلم/ م. محفوظ ولد أحمد

لست مغرما بسنغال، وحبي لموريتانيا كنفسي. لكني أعتقد أن كُرهنا العاطفي (إن لم أقل العنصري) لسنغال لا يضرها ولا ينفعنا.

ويبدو أن أزمة "غامبيا" ودور بلدنا فيها يثير أشجانا وينكأ جراحا مع جارتنا الجنوبية على عدة مستويات، أكثرها ـ في هذا الفضاء الرقمي خاصة ـ موغلة في السذاجة والغفلة، وأحيانا المغالطة!

الصفحات