مقالات

في ذكرى وفات لمرابط محمد سالم ولد عدود…العلامة الشاعر

اثنين, 04/30/2018 - 00:36

حل اليوم الذكرى التاسعة لوفاة العلامة محمد سالم بن عدود أبرز علماء البلاد، وأحد الذين تركوا عليها بصمات متعددة الملامح في الفقه والتشريع القانوني وفي قيادة المجتمع وفي الإصلاح العام 

محمد سالم

البحث العلمي سلاح ذو حدين لكنه خير من العقل الخرافي

أحد, 04/29/2018 - 14:50

عرف المسلمون عبر العالم ما بين أوائل القرن التاسع وأواخر القرن الرابع عشر للميلاد طفرة علمية ونهضة فكرية واقتصادية واجتماعية ملحوظة، بوأتهم مكانة الصدارة بين الأمم، وذلك نتيجة لمقاربة الاستقراء وممارسة الترجمة والعمل على توسيع دائرة المعارف وتبني العقلانية والحس النقدي ومراعاة المنطق. 

"الأَمْرَاضُ السِيًاسِيًةُ" الخَمْسَةٌ الأَكْثرَ انْتِشَارَا بِمٌورِيتَانْيَا !!.

جمعة, 04/27/2018 - 21:44

نَدُرَ أن تَخلوً نَجْوَي النخب الموريتانية "الخالصة" من تخصيص جزء كبير من الوقت للحسرة علي إصابة بعض المشهد السياسي الوطني بشيء من التشوهات المتمثلة أساسا في اختزال النقاش والسجال السياسي حول "صغائر القضايا الوطنية" و"الانتشار الواسع لاستخدام الساسة "لأسلحة الدمار المعنوي الشامل" كالإِفْكِيًاتِ والصالونيات و"المواقعيات"،.. ضف إلي ذلك احتلال الحَلَبَةِ السياسية والإعلامية من طرف أقوام منهم من لا يعبئون ناخبا ولا يكتبون حرفا و لا يفقهون قولا،..

في إنتظار المجهول: بنيوية العجز ووهم النضال بالنوستالجيا

ثلاثاء, 04/24/2018 - 01:02

حينما تدخل الأوطان في حالة سقوط وإنعدام السيادة وإنتشار الفوضى وتسقط تحت أيادي النهب الدولي فإن الدفاع الذاتي لهذه الأوطان يتطلب أن يعمل أبنائها لإنتشالها مما وقعت فيه لتنهض ويتم إنقاذها وهو ما يتطلب العمل بما يتناسب والتحديات، لكن الحركات السياسية التي هي من إرث الماضي الذي سقط بفعل عامل داخلي او تدخل خارجي، والتي تعتقد ويعتقد الكثيرين إنها يمكن أن تكون حالة إنقاذ ونهوض، هي غالباً لا تكون كذلك ابداً ولايمكنها تحقيقه، ليس الأمر متعلق بالنوايا او مص

رئيس حزب سياسي موالي للنظام يكتب: "مؤشرات تفكك أحزاب الأغلبية"

أحد, 04/22/2018 - 15:01
محمد فاضل الشيخ محمد فاضل  رئيس حزب الحضارة و التنمية

‏ لماذا نبقى في خندق الذين خذلونا !؟ 

انتدبناهم طوعاً أو كرهاً لمتابعة مُخرجات حوارٍ و تنفيذ حزمة من المهام والاستحقاقات لضمان إحداث عملية التغيير التي نَشَدها و اتفق عليها كل المؤتمرين  لكنهم أوصلونا اليوم لطرح سؤال تجب الإجابة عليه : 

لماذا نبقى في خندق الذين خذلونا !؟ 

ملامح طبخة سياسية كبرى!

أحد, 04/22/2018 - 14:50
حبيب الله ولد احمد

هناك طبخة كبرى بموجبها سيدعم المنتدى مرشحا يرتضيه الرئيس عزيز ولعله ولدالغزوانى قائد الجيوش الذى"يجب"أن يتقاعد ويبتعد عن منصبه العسكري لانضاج الطبخة اوالشيخ ولدبايه فهما أقوى مرشحى الرئيس لخلافته اذمن المحتمل ان يكون أحدهما "واجهة"يديرخلفها شؤون البلاد وتحفظ له مصالحه المادية والمعنوية

نقدا للحر في أربعينيتها : قراءة في معوقات 4 عقود / المعلوم أوبك

ثلاثاء, 04/03/2018 - 10:26

في بادئ  هذه المعالجة على قيادات الحراك الحقوقي  عموما  ، و قيادات الحراطين خصوصا ،  الوعي أن النقد هدف سامي إيجابي يدعو إلى تجنب الأخطاء وتصحيح المسار من أجل البناء الهادف للوصول للغايات، و لا يستهدف فقط تقييم السلبيات والإيجابيات ، بل ويقدم المقترحات والحلول البناءة للقضاء على السلبيات وتأكيد الإيجابيات .

الحزب الواحد والحاكم الاوحد/ أحمد عبدالرحيم الدوه اعلامي موريتاني

اثنين, 03/26/2018 - 12:19

ان سياسة التفرد بالسلطة والاستئثار بالمناصب والوزارات والامتيازات، مشكلة تعصف بالواقع السياسي والاجتماعي في موريتانيا ، قد يدخل البلد في دوامة من الصراع بسبب تهميش معظم الأطراف، التي من المفترض ان تكون شريكة في العملية السياسية  (الأغلبية الرئاسية) والبرلمانيين  والتي كان المفترض ان يكونوا شركاء في صنع القرار وتسيير امور البلاد , الا ان فكرة الاغليية الرئاسية ،تتحول تدريجيا الى الحزب الواحد، بعد أن أفرغت العملية السياسية ،من محتواها وأصبحت اغلب الو

ذكرى غَزِّي الأركابْ: لنحافظ على المشعل / محمد يحظيه ولد أبريد الليل

خميس, 03/22/2018 - 20:24

"غَزِّي الأركاب" هو الاسم الشعبي الذي أعطي للوفود التي شاركت في مؤتمر سكان غرب الصحراء الكبرى، الذي استدعاه الشيخ ماء العينين في "اصماره".

افتتح الشيخ ماء العينين هذا التجمع يوم 20 مارس 1906م. كان الهدف الوحيد هو تدارس أحسن طريقة لتنسيق ومتابعة وتنشيط المقاومة ضد الاستعمار الفرنسي على امتداد غرب الصحراء الكبرى بأكمله. كان نداء الشيخ ماء العينين قد جاء بمئات المشاركين.

تصريح الرئيس بخروجه من السلطة أراحني/ لمام الشيخ، كاتب صحفي

أربعاء, 03/14/2018 - 00:45

كنت من بين أوائل مواطني هذا البلد الذين ساندوا محمد ولد عبد العزيز ، خلال المنعطفات الكبرى من حياتنا السياسية سنة 2005 ، 2008 و 2009 وأخيرا 2014 و في كل مرة كانت عريضتنا التفاهمية قائمة على رؤية واضحة : برنامج محدد المعالم ، يتمحور في الأساس حول التنمية الاقتصادية للبلد، وتطوير الديمقراطية والحريات ، و العدالة الاجتماعية، و المساواة، و الإنصاف، و احترام المال العام، و المؤسسات الديمقراطية ، و الإشعاع الخارجي لموريتانيا، وحماية استقلالها.

الصفحات