مقالات

أسئلة حول الاستقلال؟؟؟/ ماموني ولد مختار

أحد, 11/22/2015 - 09:03

في خضم التحضيرات لتخليد ذكري 28 نوفمبر  2015 والجدل الدائر حول المقاومة، أريد تفسير للأسئلة التالية:

 ـ من المسلم به تاريخيا، أن فرنسا كانت هي أكبر مُحْـتَفٍ باستقلال موريتانيا عنها، حيث كانت مراسيم ذلك الإستقلال يوم 28 نوفمبر 1960، كلها فرنسية، ماديا وتنظيميا وابرتكوليا، ففرنسا هي من حددت لوائح المدعوين وأماكن وقوفهم وجلوسهم وهي من استجلبت المأكولات والمشروبات يوم 28 نوفمبر، بما يفسر ذلك؟

رجال عرفتهم....الخليل الشيخ محمدو النحوي/ محمد الأمين أحظانا

سبت, 11/21/2015 - 22:12

لَيْسَ عَلَى اللهِ بِمُسْتَبْعَدٍ   أنْ يَجْمَعَ الْفَضْلَ فِي الْوَاحِدِ! 
  

العاقل مَن اتّعظ بغيره/ إسلمو ولد سيدي أحمد

أربعاء, 11/18/2015 - 09:50

لقد حذرتُ مِن قبلُ-وفي مناسبات عدة- من محاولة إزعاج النظام السياسيّ القائم عندنا في موريتانيا، من خلال "إزعاج" البلد ( الدولة). ذلك أنّ العمل على مضايقة النظام وإزعاج الموالين له، لا يجوز -بحال من الأحوال-أن يبرِّرَ الإضرار بوحدتنا الوطنية، وخلخلة تماسك جبهتنا الداخلية، وتشويه سمعة بلدنا في الخارج، لأغراض سياسية آنية أو لتصفية حسابات شخصية. مع الإشارة إلى أنّ النظام الذي بيده مقاليد الأمور، يجب أن يتحمّل مشؤوليته كاملة في هذا المجال.

فِي تَوْدِيعِ رَجُلِ الدَّوْلَةِ سِيدِ مُحَمَّدْ ولد بُبَكَّرْ/ أحمد عبد الله المصطفى

ثلاثاء, 11/17/2015 - 00:18

كانت لقاءاتي مع الوزير الأول الأول سعادة السفير سيد محمد ولد ببكر قليلة، لكنها كانت كما نقول في الحسَّانِيَّة "أنْعَاجْ"، وبدأت بعد انتخابي رئيسا لفريق الخبراء العرب المعني بمكافحة الإرهاب، حيث كان حينها السفيرَ الموريتاني بالقاهرة، والمندوبَ الدائم لدى جامعة الدول العربية..
وقد كان للجهد الدبلوماسي المكثف الذي قام به الدور الأكبر في انتخاب مرشح موريتانيا لذلك المنصب،

العرب يسلمون بلادهم لإيران ثم يتباكون عليها/ د. فيصل القاسم

أحد, 11/15/2015 - 09:21

القدس العربي- عندما تستمع إلى الخطاب العربي السياسي والإعلامي والشعبي تأخذ الانطباع أن العرب، من شدة توجسهم وتخوفهم وكرههم لإيران، يقفون لها بالمرصاد، ويراقبون تحركاتها لحظة بلحظة كي لا تتجاوز حدودها، وكي يردعوها دائماً وأبداً. ومن يتابع الحملات الإعلامية وغيرها ضد إيران سينام قرير العين، وسيطمئن على مستقبل بلادنا من الخطر الإيراني، لأن تلك الحملات تجعلك تظن رغماً عنك بان العرب محصنون جيداً ضد التغلغل الإيراني.

ستة اسباب لفهم هذا التصعيد الاخطر لـ”الدولة الاسلامية”.. تفجيرات باريس قد تكون قمة “جبل الجليد”

أحد, 11/15/2015 - 08:23

رأي اليوم- لم يبالغ الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عندما قال ان بلاده، ومن خلال التفجيرات والهجمات الست التي زلزلت باريس، تواجه “عملا حربيا” جرى التخطيط له في الخارج.. وتنفيذه بتواطؤ في الداخل، من قبل عناصر محلية، فالعاصمة الفرنسية، وكل العواصم الغربية كانت، وما زالت في حالة صدمة مما حدث، وخوف من تكرار الاعتداءات نفسها في وسطها واستهداف مواطنيها.

الشباب الموريتاني وضرورة التغيير/ سعيد ولد الحسن

سبت, 11/14/2015 - 12:46

لن أتوقف كثيرا، في هذا المقال القصير، عند أهمية دور الشباب في إصلاح وبناء المجتمعات، إذ من المعروف أن الشباب يشكل ركيزة اساسية في أي عملية تنموية، لكني سأتناول باختصار دور الشباب الموريتاني في الإصلاح والتغيير في ظل واقع سياسي يطبعه غياب مشاريع مجتمعية لدى ممارسي في موريتانيا، ولا أحاشي من الأقوام أحدا. وتركيزي على الشباب لا يعني التقليل من أهمية الدور الذي يمكن أن تقوم به باقي فئات المجتمع في التغيير المنشود.

ما قبل وبعد الربيع العربي العلماء والمحراب وصناعة القادة مواقف خالدة بين الفقهاء والسلاطين ؟! (ح5)

جمعة, 11/13/2015 - 18:48

الحلقة  الخامسة: عمرو بن عبيد  التابعي من نماذج ثورات العلماء الهداة على من طغى وتجبر من الولاة ؟!.

د محمد المختار دية الشنقيطي .

خلاصة ما تعلمته عن أمريكا/ د. دداه محمد الأمين الهادي (قصة مؤثرة)

جمعة, 11/13/2015 - 12:07

من واقع سفري إلى بلدكم الأول عالميا، الولايات المتحدة الأمريكية تعلمت الكثير، عن الواقع، وعن الفوارق بين الشعوب، تلك الفوارق التي كانت ولا تزال تؤرق الضمير العالمي.

وفي الخلاصة أني شاعر موريتاني، مفتش رئيسي في وزارة، عضو في اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين، وكاتب في الصحف الأليكتروتية.

سفير الولايات المتحدة لدى موريتانيا يروي مشاهداته خلال محطات تجواله في البلد

جمعة, 11/13/2015 - 08:26

الطوارئ- بعد مرور12 شهرا على تولي مهمتي كسفير للرئيس أوباما لدى موريتانيا، و تزامنا مع الاحتفال بالعيد الوطني الموريتاني في 28 نوفمبر، كان لي الشرف بأن قمت بزيارة كل ولايات موريتانيا الخمسة عشر. في كل رحلة من هذه الرحلات كان فريق السفارة يعمل بشكل وثيق مع المسؤولين الموريتانيين سواء في نواكشوط أو في المناطق المزورة لاختيار ما ينبغي أن أراه و من ينبغي أن أقابله لكي أتمكن من التعرف أكثر فأكثر على هذا البلد الجميل و المعقد و الذي ينمو باطراد.

الصفحات