مقالات

حق الرد على مقال الوزير ولد امحيميد المتعلق ب " الكفيه ولد بوسيف "

سبت, 12/05/2015 - 15:32

لم أكن لأسمح لنفسي بالكتابه في موضوع كهذ لولا ان وزيرا وسفيرا دفعه ما بداخله مما لا يعلمه الا الله الي التطاول علي سلطنه اولاد امبارك التي شهد القاصي والداني بانها ظلت شامخه الراس مرفوعه الهامه اكثر من قرن من الزمن بل كانت دولة بكل مقاييس عصرها.

صفحات من التاريخ/ حمود ولد اعل سفير ووزير سابق

خميس, 12/03/2015 - 22:14

ريم ويب-  منذ عدة أشهر، تستمر بعض قنواتنا التلفزيونية في الحديث عن ملحمة الكفيه ولد بوسيف ذي الاسم الحقيقي محمد ولد هنون ولد بوسيف ، الذي ظل بلا شك مشهورا بمفاخره الحربية بالإضافة إلى تحفه الشعرية التي أصبحت مرجعية للعديد من شعرائنا المعاصرين، ولكن مع كل ذلك فقد أهمل الرواة في هذه القنوات التلفزيونية صفحة من التاريخ كان بالإمكان أن تثير أيضا اهتمام الكثير من المشاهدين.

الاستعدادات السعودية للحرب العالمية

اثنين, 11/30/2015 - 16:44

النهار- ليس تحليلاً أو توقعاً مخلوطاً بهوس نظرية المؤامرة، بل هي حرب عالمية مقبلة بالفعل، وأكاد أجزم أن السلاح لن يكون إلا جزءاً بسيطاً، بينما سنشهد مزيجاً من: المصالح، إظهار القوة، التمدد الأيديولوجي، الأحلام الطائشة، مضافاً إليها بعضاً من جنون العظمة، البحث عن مصادر جديدة للثروات ومحاولة أخلاقية لا تكاد تذكر في ردع قوى التطرف والشر. والسؤال يبقى في المنطقة العربية التي تشكل فيها السعودية الرقم الأقوى: ماذا أعدّت الرياض؟

إسقاط تركيا للطائرة الروسية هل سيكون “المفجر” لحرب اقليمية او حتى دولية؟ بوتين سيرد حتما على “الطعنة في ظهره”/ عبد الباري عطوان

ثلاثاء, 11/24/2015 - 22:01

لا نجادل مطلقا في حق تركيا في الدفاع عن حدودها واجوائها الوطنية من اي انتهاكات، لكن اقدامها على اسقاط طائرة حربية روسية هو بمثابة اعلان حرب على دولة عظمى، قد تترتب عليه نتائج خطيرة جدا، من ابرزها زعزعة الاستقرار، وانهيار الاقتصاد، والغرق في مستنقع حرب استنزاف، ان لم تكن حربا حقيقية فعلا.

حصاد العيد 55 والمعارضة الموريتانية بين الشيخوخة العملية والمهاترة في الممارسة والسياسية ؟ د / محمد المختار دية الشنقيطي

ثلاثاء, 11/24/2015 - 17:24

إن التطورات العلمية الهائلة في مجال السياسة التي أنجزها الحراك والإبداع البشري تبقى عاجزة عن أن تصل بنا إلى فهم أفضل وإدراك أعمق لطبيعة السياسيين الموريتانيين في ظل سفاهة أحكام العسكر، فلا شك أن أمراض السياسة تتوزع ما بين العوامل الخارجية والداخلية، وعلى خياراتنا في الإدراك والحركة والتفكير، والمعروف علمياً أننا لا نستطيع ايقاف تداعيات الشيخوخة السياسية لأننا لا يمكننا إيقاف الزمن، ولكننا قادرين على تأخير الفعل الذي يفعله الزمن في حراكنا ومساراتنا

فيلسوف فرنسي شهير: الغرب هو من فجر العنف

ثلاثاء, 11/24/2015 - 16:53

 

 

اعترف فيلسوف فرنسي شهير بأن الغرب هو من صنع العتف وأن الحل ليس في قصف داعش.

و ندد الفيلسوف الفرنسي ميشال اونفري بالغارات الجوية التي تشنها بلاده على تنظيم الدولة  في سوريا، مناديا بالاكتفاء بـ"الموعظة التهذيبية" في التعامل مع التنظيم.

وقال الفيلسوف الشهير في مقابلة مع قناة "اي تيلي" التلفزيونية ان "قصف الدولة الاسلامية لن يؤدي الى تهدئة جنودها الشبان الموجودين في سائر انحاء الضواحي الفرنسية".

ما مدى جدية التهديدات الروسية للسعودية وقطر؟ وهل طفح كيل بوتين من سياساتهما في سورية؟ ولماذا الآن؟

أحد, 11/22/2015 - 19:09

ربما كان التهديد العنيف والمباشر التي وجهته القيادة الروسية الى المثلث التركي السعودي القطري عبر تقرير سربته في صحيفة “برافدا” الرسمية الاوسع انتشارا، ولوحت فيه بهجمات صاروخية انتقاما من دوله بسبب رعاية الارهاب، اخطر بكثير من هجمات باريس الاخيرة بمراحل، لان تنفيذ هذا التهديد ربما يشعل فتيل حرب اقليمية، او حتى عالمية.

أسئلة حول الاستقلال؟؟؟/ ماموني ولد مختار

أحد, 11/22/2015 - 09:03

في خضم التحضيرات لتخليد ذكري 28 نوفمبر  2015 والجدل الدائر حول المقاومة، أريد تفسير للأسئلة التالية:

 ـ من المسلم به تاريخيا، أن فرنسا كانت هي أكبر مُحْـتَفٍ باستقلال موريتانيا عنها، حيث كانت مراسيم ذلك الإستقلال يوم 28 نوفمبر 1960، كلها فرنسية، ماديا وتنظيميا وابرتكوليا، ففرنسا هي من حددت لوائح المدعوين وأماكن وقوفهم وجلوسهم وهي من استجلبت المأكولات والمشروبات يوم 28 نوفمبر، بما يفسر ذلك؟

رجال عرفتهم....الخليل الشيخ محمدو النحوي/ محمد الأمين أحظانا

سبت, 11/21/2015 - 22:12

لَيْسَ عَلَى اللهِ بِمُسْتَبْعَدٍ   أنْ يَجْمَعَ الْفَضْلَ فِي الْوَاحِدِ! 
  

العاقل مَن اتّعظ بغيره/ إسلمو ولد سيدي أحمد

أربعاء, 11/18/2015 - 09:50

لقد حذرتُ مِن قبلُ-وفي مناسبات عدة- من محاولة إزعاج النظام السياسيّ القائم عندنا في موريتانيا، من خلال "إزعاج" البلد ( الدولة). ذلك أنّ العمل على مضايقة النظام وإزعاج الموالين له، لا يجوز -بحال من الأحوال-أن يبرِّرَ الإضرار بوحدتنا الوطنية، وخلخلة تماسك جبهتنا الداخلية، وتشويه سمعة بلدنا في الخارج، لأغراض سياسية آنية أو لتصفية حسابات شخصية. مع الإشارة إلى أنّ النظام الذي بيده مقاليد الأمور، يجب أن يتحمّل مشؤوليته كاملة في هذا المجال.

الصفحات