مقالات

كيف نواجه خطاب الكراهية ؟ / محمد الشيخ ولد سيد محمد

اثنين, 12/31/2018 - 17:35

دمر خطاب الكراهية  الحضارات وأباد سلالات أمم (فضلت قدما  بالأنبياء  والرسالات )؛فلقد كان( فرعون الأول) يقتل رجالهم ويستحيي نساءهم.
حارب به (المرجفون في المدينة) الإسلام وبيت الطهر والنبوة الخاتمة.
 قتل به (أهل الردة)حفاظ كتاب الله يوم اليمامة.
 اغتال به المتطرفون  والملاحدة(ثلاثة من الخلفاء الراشدين  عمر وعثمان وعليا)  رضي  الله عنهم .
كانت حملات  الحروب الصليبية  نموذجا لتشر  حروب الكراهية.

التطابق المعنوي بين بعض الأمثال الحسانية و الأمثال الشعبية العربية / محمد محفوظ الحارث

أحد, 12/30/2018 - 13:38

سبق وأن كتبت عن هذا الموضوع سطورا قليلة في تدوينة على حسابي الشخصي على الفيسبوك بعنوان : " اختلفت الألسن والشعوب واحدة "، قلت في آخرها بأن البحث متواصل عن مزيد من المقارنات بين الأمثال الحسانية والأمثال الشعبية العربية، وفي هذا المقال سنتناول الموضوع بشيء من التفصيل نظرا لأهمية الأمثال في حياة الإنسان، إذ تعتبر خلاصة تجارب البشر التي تنير طريقهم وتهديهم إلى الصواب من القول والفعل.

تناوب 2019: آمال مع وقف التنفيذ/ محمد السالك ابراهيم

جمعة, 12/28/2018 - 16:16

مع انقضاء الأيام الأخيرة من السنة المنتهية، تتعذر مقروئية المشهد السياسي الوطني خلف ضبابية مشوشة، في حين، تندفع البلاد في غموض وارتباك شديدين نحو العام الجديد 2019، الذي يبقى مقلقا، بقدر ما يحمل من آمال وتطلعات نحو مستقبل أفضل.

هاجس الفريق غزواني..وصراع الاجنحة

خميس, 12/27/2018 - 11:13

أصبح من الواضح أن "تجنيد" بعض أطر الولايات ودفعها لتنظيم حملات داعية لخرق الدستور للإبقاء على الرئيس محمد ولد عبد العزيز، بحجة استكمال المشاريع التنموية وضرورة احترام رأي غالبية الشعب الموريتاني، ليست سوى محاولات للتأثير على قرار الرئيس بترشيح صديق دربه الفريق محمد ولد الغزواني..

استفهام حول تقاسم انتاج الغاز بين موريتانيا والسنغال؟

أحد, 12/23/2018 - 15:42

بمناسبة توقيع اتفاق الغاز اليوم بين موريتانيا والسينغال أجدد سؤالا طرحته قبل أشهر على السلطات وبقي دون جواب بمناسبة تصريح مدير الشركة الإفريقية للتكرير السينغالية اسرين امبوب إن عائد السينغال من حقل الغاز المشترك سيكون 18% مقابل 7% لموريتانيا رغم أن موريتانيا على ما يبدو حسب شركة كوسموس الأمريكية تملك ثلثي الحقل مقابل ثلث الحقل للسينغال.
والسؤال هو :

" أيةدولة اليوم تعمل بلغة غير لغتها أصبحت مهزلة"/ محمد يحظيه ولد ابريد الليل

أربعاء, 12/19/2018 - 16:31

. كتب الاستاذ محمد يحظيه ابريد الليل خطورة حلم اليقظة تبدأ عندما تنتفي الحدود بينه وبين الواقع فندخل مرحلة الجنون، والجنون نوعان الجنون المنتج مثل جنون فانقوق ونيتشه والجنون العقيم وهو الأكثر. هناك أيضا الجنون الجماعي.

في أفق المشهد الرئاسي 2019 المهام الوطنية المستعجلة/ د. سيد أعمر ولد شيخنا

ثلاثاء, 12/18/2018 - 10:46
د. سيد أعمر ولد شيخنا ـ مؤرخ وباحث.

رغم الطبيعة المفصلية التي تميز الاستحقاقات الرئاسية المزمع إجراؤها في موريتانيا منتصف العام 2019؛ لا يزال الغموض والتوجس يحكمان - نسبيا - موقف قطاعات واسعة من النخبة السياسية الوطنية في السلطة والمعارضة على حد سواء.

ثورات بلا قيادة تجتاح العالم

سبت, 12/15/2018 - 15:01

ورد بمقال للكاتب البريطاني كارني روس نشرته صحيفة غارديان اليوم أن الثورات التي ليس لها قيادة انتشرت وستنتشر أكثر في عصرنا الراهن ومن المستحيل تقريبا أن يستطيع أحد سواء كان عالم سياسة أو سياسيا أو مهتما التنبؤ بما سيشعلها، لكننا نعلم أن دوافعها هي تفاقم خيبات الأمل من النظم السياسية والاقتصادية السائدة.

الملوك والرؤساء فقراء مدينون !! / محمد الأمين بن الشيخ بن مزيد

جمعة, 12/14/2018 - 17:29

الحمد لله  وسلام على عباده الذين اصطفى أما بعد فإن

رئيس الدولة فمن دونه لا يجوز لهم أن يتصرفوا إلا طبقا للمصلحة  لأنهم وكلاء عن المسلمين والوكيل لا يجوز له أن يتصرف إلا طبقا لمصلحة مُوكِّله ،

فمن القواعد الفقهية العامة قاعدة : تصرف الإمام على الرعية منوط بالمصلحة

وقد شرح هذه القاعدة القرافي  في كتاب الفروق في  الفرق (223)   بين قاعدة ما ينفذ من تصرفات الولاة والقضاة ، وبين قاعدة ما لا ينفذ من  ذلك  وقرر

باريدوليا سياسية ليبية/د. محمد عمر غرس الله كاتب ليبي - بريطانيا

ثلاثاء, 12/11/2018 - 12:41

تعتبر التصورات الفردية والجماعية - حول ما يجري في ليبيا- مهمة لمعرفةحقيقة فهم الواقع وما يجري فيه منأحداث ماذا تعني كيف تسير وكيف تدار وعلى ماذا تدل؟، وفي هذا الأمر - من خلال ما نرى- نلاحظ أن هذه التصورات (الشكل) الذي يعتقده كل مرة الكثير من الليبيينيعبر إلى حد كبير عن حالة"باريدوليا"واضحة في رؤيتهم (لشكل) ومعنى وطبيعة المأزق الليبي، وفي رؤيتهم (لشكل) ومعنىالتدخل الخارجي واللهث ورائه، كيف ذلك؟ دعونا نرى.

الصفحات