تفاعلات أزمة بمراكز العبور الرئيسية فى موريتانيا

ثلاثاء, 02/09/2016 - 09:50
امربيه رب

ذكر موقع "زهرة شنقيط" أن  وكالة الوثائق المؤمنة بموريتانيا  قد ثررت الزام كافة الداخلين للبلد ممن لايحتاجون إلى تأشرة دخول بدفع مبلغ 5 أورو ( حوالي ألفي أوقية) مقابل السماح لهم بالدخول إلى الأراضى الموريتانية. وقد حاول العاملون فى المراكز الحدودية من عناصر الأمن رفض القرار ، مطالبين بتمريره عبر الإدارة العامة للأمن، لكن مدير الوثائق المؤمنة خيرهم بين تطبق التعميم الذى أصدره أو التحويل الجماعى من النقاط الحدودية كافة. وتقول مصادر نفس المصادر الصحفية  إن العناصر الأمنية انصاعت في النهاية للقرار، وشرعت فى تطبيق التعميم دون أمر من الإدارة العامة للأمن بنواكشوط، رغم مرارة التصرف الذى وصف بأنه تقويض لهيبة جهاز الشرطة من قبل احدي مصالح الداخلية. لكن جاليات الدول المذكورة رفضت الالتزام به، وتجمهر المئات عند النقاط الحدودية الثلاثة البارزة "كوكى" و"باك روصو" والكيلومتر 55" بنواذيبو.-