امرأة مصرية تدعى أنها من علامات الساعة الكبرى

اثنين, 02/08/2016 - 23:33

زعمت سيدة تدعى سهير عبدالرحمن صالح، (ربة منزل)، أثناء وقوفها أمام نقابة الصحفيين المصريين بالقاهرة، أنها دابة الأرض التي وعد الله عباده بالظهور في آخر الزمان.

وقالت السيدة بصوت عال، ومتشحة بشال فضى على رأسها وجسدها: "يا ناس، يا كل الناس، أنا دابة الأرض المذكورة في الآية 82 من سورة النمل، إحنا بنعيش فتنة المسيخ الدجال، وعشان نخلص من الفتنة دى، لابد من المواظبة على الاستغفار ودعوة العالم على المشاركة".

وفي الدين الإسلامى، دابة الأرض هي من علامات الساعة الكبرى التي تظهر في آخر الزمان قبل يوم القيامة، وهي مذكورة في القرآن بسورة النمل الآية 82، في قوله تعالى: "وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآَيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ".

ويعتقد أنها ستكون حيوانا يخرج من الحرم المكي ويجترح خوارق، تنوعت بين مخاطبة البشر ووسم وجوههم.

مورينيوز

م