مقالات

الرصاصات الأربعة/ أحمد سالم سيد أحمد يرك

ثلاثاء, 04/12/2016 - 20:08

تتلاحق الأحداث يوما بعد يوم، خلال المأمورية الأولى لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، الذي أكد في أكثر من مرة على أن برنامجه الانتخابي حقق منه نسبة 70 في المائة فيما يشكك المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة في تلك الإنجازات، لكن الغريب في الأمر وبعد انتهاء المأمورية الأولى والدخول في منتصف المأمورية الثانية والأخيرة وخلال المرحلتين التي التزم السيد الرئيس خلالها بتطبيقه لبرنامجه الانتخابي وتأكيده على عدم المساس بالدستور –هاهو اليوم يخط

مبررات تعديل الدستور الفشل المنظور والجدل المسعور؟!! د / محمد المختار دية الشنقيطي

أحد, 04/10/2016 - 14:06

الدستور هو القانون الأعلى في المجتمع السياسي، باعتباره مجموعة القواعد القانونية التي تنظم شكل الدولة ونظام الحكم فيها وتبيان السلطات العامة واختصاصاتها والعالقة فيما بينها، إضافة إلى تحديده لحقوق لأفراد وحرياتهم والوسائل المقررة لحمايتها سواء تواجدت هذه القواعد في الدستور بمفهومه الشكلي، أو في أي مصدر من مصادر القانون الدستوري، حتى ولو كانت قواعد قانونية عرفية. والقاعدة الشرعية" ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب".

بوصلة القوميين العرب،.. ماذا بقى فيهم من عبد الناصر؟ / بقلم: محمد عمر غرس الله كاتب ليبي/ بريطانيا

أحد, 04/10/2016 - 11:29
محمد غرس الله

يعد التيار القومي على إمتداد الخريطة العربية تياراً متجدراً له امتداداته وانتشاره، وله قاعدة شعبية عريضة، وتاريخ مشرف وحافل بالمواقف والعمل من أجل الأُمة بل وكان قائداً لمشهدها السياسي في عصرها الذهبية، مع تصفية الإستعمار، وطرد القواعد، وتاميم النفط، وتوزيع الأراضي، وهو ضل خصماً عنيداً للإمبريالية والتدخل الدولي والإستعمار، حيث يتشكل هذا التيار من الأحزاب القومية بانواعها {البعثية والناصرية واخواتها وتفرعاتها} في المنطقة العربية، حيث ساهم هذا التيا

فرص توظيف في دول الشرق الأدنى وشمال افريقيا لصالح منظمة الأغذية والزراعة (الفاو)

سبت, 04/09/2016 - 20:04

لأخبار -  أعلن  المكتب الإقليمي للشرق الأدنى وشمال أفريقيا، لمنظمة الأغذية والزراعة "الفاو" التابعة للأمم المتحدة عن سعيه لاستقطاب أعداد كبيرة من الكفاءات والكوادر المتخصصة والاحترافية للعمل في الإدارات المتخصصة والمتنوعة ضمن نطاقات عمل المنظمة في عدد من دول منطقة الشرق الأدنى وشمال افريقيا.

 

شهادة للتاريخ: / عبد الرحمن ولد ميني

أربعاء, 04/06/2016 - 17:40

تابعت حلاقات برنامج الجزيرة "شاهد علي العصر" مع الأخ صالح ولد حننا، الذي، إن لم أكن أكثر منه اطلاعا علي المحطات التي تحدث عنها في "شهاداته"، خاصة تلك المتعلقة بتحضيرات الثامن يونيو 2003 وما بعده، حيث كنت حاضرا وفاعلا في هذه المحطات بالذات، التي شهدها هو وتحدث عنها، إذا، لن أكلف نفسي عناء البحث عن الحكم علي ما ورد في شهاداته، لأن شهود تلك المراحل والحمد لله غالبيتهم بالمئات أحياء مثلي و"أهل موريتانيا متعارفين"، كما يقول المثل.

متى تخرج أمتنا من حالة الطوارئ التاريخية؟ / الحسن ولد مولاي علي

سبت, 04/02/2016 - 09:58

هنالك قيم ومثل إسلامية عليا، غابت من حياة المسلمين، في وقت مبكر من تاريخهم، وظلت وما تزال غائبة- كليا أو جزئيا-عن واقع الشعوب في الأقطار الإسلامية؛ إنها مثل الحرية والعدالة والشورى، وكل المبادئ والقيم ذات الصلة بالسلطة والدولة والحاكم والمحكوم.
إن الحديث عن غيبة تلك المثل والقيم والمبادئ، يستدعي اختراقا جريئا للحجب الكثيفة التي نسجت عبر الزمن،

نبذة عن حياة رجل أسرار إفريقيا: المصطفى ولد الشافعي

خميس, 03/31/2016 - 20:17

المصطفى ولد الشافعي: رجل أسرار إفريقيا، والهامس في أذن القاعدة، ومستشار الزعماء الأفارقة، ورجل الأعمال والدبلوماسي النافذ، صديق الرؤساء والمعارضين، إنه موريتاني مولود في النيجر في أسرة وصفها ابن خلدون موريتانيا:  المختار ولد حامدن بأنها “ملجأ اللهفان والجائع والظمآن، قل حاج في البر إلا ومر بهم وواسوه، ولا تجار هناك إلا وأعانوه وآووه”.

ملاحظات غير متطرفة ولا إرهابية حول مؤتمر علماء أهل السنة وطاعة الحاكم وإن فعل ما فعل .. د / محمد المختار دية الشنقيطي

خميس, 03/31/2016 - 02:06

الملاحظة الأولى : المجمع عليه فقهاً وسياسة أن وحدة الأمة فريضة شرعية وضرورة سياسية والعمل على إنقاذها مما يهدد كيانها ووجود قيمها وتقريب الشقة وإزاحة أسباب الخصام والشقاق بين مجموع أفرادها وخاصة من العلماء مطلب شرعي وضرورة حضارية، والمؤهل للقيام بذلك بداية ونهاية هم العلماء الربانيون الذين يبسطون للأمة الفقه في السياسة الشرعية التي تزكي عمل الأمة ويحرسها من غوائل الأعداء ونزغات الجهلاء وهم بذلك يبتغون وجه الله وعزة الإسلام والدار الآخرة ؟

الأسئلة العشر الكبرى إلى وزير العدل ؟؟/ المعلوم أوبك

خميس, 03/31/2016 - 01:56

سأعتبر وزير "العدل " الموريتاني كما اعتبر نفسه مرجعا من المراجع القانونية في  البلد ، ونستذكر معه أن حياة القواعد الدستورية متعلقة بالأوضاع التي تحكمها ومدى مسايرة هذه القواعد للمستجدات التي تطرأ على حياة المجتمع بكافة مسمياتها فإن هي عجزت عن مسايرة هذه الأوضاع فلا شك تظهر الحاجة إما إلى تعديلها جزئياً أو تغييرها أو إلغائها كلياً لكن أسأله  كفقيه ومرجعية قانونية عن :

الشعب الموريتاني بين مطرقة تجريم الانقلابات وسندان تحليل التلاعب بالدستور

أربعاء, 03/30/2016 - 23:26

بعد استيلاء الرئيس الحالي على السلطة في موريتانيا بانقلاب على الشرعية الدستورية، واستمراره في السلطة لمأموريته الأولى التي يدعي وزراءه وأعضاء حكومته بأنه حقق لموريتانيا ما لم يتحقق ويدعي الطرف الآخر المتمثل في المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة عكس ذلك، ويبقى الشعب الموريتاني ضحية لممارسات لم يجني الشعب الموريتاني منها سوى الفقر والجوع والمرض، وتجنى على الشعب الموريتاني بانقلاب من نوع آخر تجلى في تقسيمه للمعارضة المقاطعة والمحاورة في انتخابات وحادي

الصفحات