نواذيبو- قطاع الصيد يزدهر من جديد

خميس, 10/31/2019 - 01:59
الوزير الناني ولد اشروقه

شهدت المائة يوم الأولى من عهد الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني تحسنا، لا سيما في قطاع الصيد، الذي كان يعاني من تدهور كبير في عهد الوزير السابق: ولد عبد الدايم.. وبعد أن تولى الوزير الحالي: السيد الناني ولد اشروقه، مسؤولية هذا القطاع، تنفس العاملون والمستثمرون فيه الصعداء، لعودة وزير خبره جيدا ونجح في انتشاله من القاع، خلال فترة توليه له في مرحلة سابقة.

واليوم وبعد أن اختاره الرئيس الجديد: محمد ولد الشيخ الغزواني، لتنفيذ سياسة فعالة، تنتشل القطاع وتضعه على السكة الصحيحة، تؤهله للمساهة الفعالة في تنمية البلاد وترفع من المستوى المعيشي للمواطنين..جاءت شهادة بعثة الاتحاد الأوروبي، كأفضل دليل على نجاعة السياسات المنتهجة، والمعززة لسلامة بئة السمك في المياه الموريتانية.

كما قام الوزير الناني ولد اشروقه، فور تعيينه على رأس القطاع بغلق مؤسسات، لا تستجيب للمعايير المحددة، كما سحبت رخصا للصيد، كانت ستضر بالقطاع وستسبب له تخمة مضرة، الشيء الذي عزز من إنجازات الرئيس غزواني خلال المائة يوم الأولى له كرئيس للبلاد.

ولنا عودة إلى هذا الموضوع لاحقا بحول الله.