الحكومة ترفض مساعدات مجانية لسبب مجهول!(وثيقة)

ثلاثاء, 06/11/2019 - 01:59

ليست المرة الأولى التي ترفض فيها الحكومة مساعدة لللمواطن، فحسب مصدر مطلع في اتحادية النقل ذكر أن الإتحاد الأوروبي في أطار دعمه لقطاع النقل اقترح توزيع سيارات أجرة تعطى مباشرة لأصحاب سيارات الأجرة المتهالكة على خط سوق العاصمة -الملعب ويتك دفعها بأقساط ميسرة وبأسعار رمزية لكن ولد عبد العزيز حسب نفس المصدر طلب من الإتحاد الأوروبي أن يدفعهم لهم السيارات لكي يوزعها على طريقتهم الأمر الذي رفضه الإتحاد لتذهب تلك السيارات أدراج الرياح .تمويلان آخران حصلت عليهما موريتانيا في مجال الكهرباء الريفية بأكثر من 12 مليون أورو هبة مقابل أن تدفع الدولة تكملة للمشروع ومع أن عزيز قبل به أول الأمر فقد ذهب المشروعان أدراج الرياح أيضا بعد ما تجاوزت الآجال للتنفيذ.
فثانوية اطار مهددة بالانهيار ، عاجزة عن توفير فصول صالحة لطلاب البكالوريا يوم غد ، نقص في طاولات الجلوس ، ارضية ترابية مغبرة ، جدران متشققة ، توصيلات كهربائية معطلة ، كل ما يمكن تخيله من معاني الإهمال ، غياب كامل للصيانة ، و مع كل هذا وزارة التهذيب الوطني ترد بالرفض على طلب الدكتور محمد اصنيبه Mohamed Ould Sneibe لترميم الثانوية ، و توفير كل النواقص التي تعاني منها ، اذ تقدم الدكتور اصنيبه قبل أربعة أشهر بطلب مستوفي الشروط للحصول على إذن الترميم من الوزارة المعنية ، راعى فيه كل الإجراءات المطلوبة ، و وعد برد إيجابي خلال فترة وجيزة ، قبل ان يفاجأ بشرط غريب ، ضرورة الانتماء لهيأة مجهولة تدعى " رابطة خريجي ثانوية أطار " ، رفض الرجل الشرط المحير ، و اعتقد ان في الموضوع " مزحة " ، فهذه الرابطة لم يسمع بها احد ، و لم تقدم شيئا للثانوية التي وصلت حافة السقوط و الانهيار ، اليوم تلقى الدكتور اصنيبه رسالة الرفض من الوزارة المعنية ليخسر أبناء ولاية آدرار فرصة إنقاذ صرحهم العلمي العريق ، و يخسر الدكتور خمسة آلاف دولار دفعها مقدما لمقاول مغربي ، كان سيتولى عملية الترميم ، امام هذا الوضع على جهة ما ان تتحرك ، و تتخذ القرار الصائب ، فلا يعقل " ان لا نرحم و لا انخلي رحمت ربنا تنزل " كما يقول المثل .

 

العلم