شركات غذائية تتسابق لإنتاج «بدائل للبيض»

خميس, 05/16/2019 - 21:59
بديل البيض الذي تنتجه شركة «فولو يور هارت» للمأكولات (بلومبرغ)

اتسعت في السنوات الأخيرة مساعي عدد من الشركات الغذائية إلى إيجاد بدائل لـ«البيض الطبيعي» تشبه مذاقه إلى حد كبير، وبرر المصنّعون ذلك بقولهم إن تجارة البيض أصبحت مرتفعة التكلفة، وإنه قد يتسبب في أضرار صحية كبيرة؛ من بينها عدوى السالمونيلا. وحسب وكالة «بلومبرغ» للأنباء، فإن أول بديل للبيض تم تسويقه أطلق عليه اسم «VeganEgg»، وتم إنتاجه بواسطة شركة «فولو يور هارت» للمأكولات في عام 2015. وقد تم تصنيع هذا البيض البديل في البداية من طحين خال من الغلوتين يُستخرج من الطحالب، إلا إن الشركة قامت بعد ذلك بتصنيعه من مسحوق فول الصويا. وقال بوب جولدبيرغ، الرئيس التنفيذي لـ«فولو يور هارت»، إن الشركة تأمل في تصنيع منتج أفضل وأقرب إلى البيض الحقيقي بحلول نهاية هذا العام. وينافس هذا النوع من البيض المصنوع من مسحوق فول الصويا، نوعا آخر يتم تصنيعه من بروتين بذور اليقطين، وتنتجه شركة «سبيرو» الخليجية. بالإضافة إلى ذلك، فقد بدأت شركة «جاست»، التي كانت تعرف سابقاً باسم «هامبتون كريك» في أواخر العام الماضي، في إنتاج بديل للبيض مصنوع من البروتين المشتق من اللوبيا. وقالت الشركة إنها باعت نحو 3 ملايين بيضة بديلة في الولايات المتحدة وحدها منذ بدء عملية الإنتاج، مشيرة إلى أنها تخطط للتوسع في أوروبا وآسيا في وقت لاحق من هذا العام. أما شركة «كلارا فودز» الأميركية، فقد أعلنت أنها تعمل حالياً على إنتاج بديل للبيض مصنوع من «الخميرة»، ووصفت منتجها المرتقب بأنه «البروتين الأكثر قابلية للذوبان في العالم». وتشير تقديرات «إدارة الغذاء والدواء الأميركية» إلى أن هناك نحو 79 ألف أميركي يصابون بأمراض كل عام بسبب البيض الملوث. ولكن، على الصعيد الآخر، فإن كثيراً من الأشخاص يرون استحالة استغناء البشر عن البيض الحقيقي بشكل كامل، حيث يعدّه كثير من الأشخاص المصدر الأهم للبروتين بالنسبة لهم، ويصنفون بدائله بأنها «أطعمة مصنعة ضارة بالصحة». وسبق أن نوه «مجلس البيض والدواجن الأميركي» بأن المستهلكين ليسوا متحمسين لتجربة بدائل للبيض، لأنهم اعتادوا عليه ولا يجدونه مضراً بصحتهم، بل إنهم يجدون أن المنتجات الحيوانية والطبيعية شديدة الأهمية لضمان غذاء متوازن وصحي. من جهتها، قالت شركة «نيلسن» المختصة في مجال الأبحاث التسويقية، إن أغلب المستهلكين الذين يقومون بشراء بدائل البيض يستخدمونها عنصراً في الطهي، خصوصاً في الخبز، إلا إنهم قليلاً ما يقومون بأكلها بمفردها، ومن ثم، فإن سوق البيض الحقيقية لم تتأثر بعد بشكل كبير.

 

الشرق الاوسط