لن نسكت على تزوير التاريخ مرة أخرى/ الحسن ولد مسعود (عن ندوة الميثاق)

أحد, 04/28/2019 - 12:56

نظم الميثاق الحقوق السياسية والإقتصادية والإجتماعي للحراطين ،ندوة تحت عنوان الأنساق الثقافية والإجتماعية ودورها في ترسيخ التراتبية (لحراطين نموذجا).

كانت ندوة ناجحة من حيث الشكل ،لكنها كانت مخروحة من حيث المضمون وخاصة من طرف أحد محاضريها ألا وهو  البكاي ولد عبدالمالك ،الذي كانت محاضرته قمة فالتناقض وبعيدة كل البعد عن الحقيقة والواقع ،ولا ندري إن كان ذلك بسبب عدم معرفة المجتمع والثقافة والتاريخ،أم المحافظة على المسكوت عنه من أجل المصالح ؟؟؟

إستهل البكاي محاضرته بالتعريف أنساق المجتمع الموريتاني وخاصة مكونات البيظان معتمدا على نظريات الفيلسوف "بيير بونت ،وقال أنها تنقسم إلا ثلاث اقسام وهم :حسان ،والزوايا ،وآزناكه ،وقال أن هذه الأنساق تعتمد على العلاقات الدموية والبينيالوجية ،أي( النسب أو العرق )،وأضاف أن لكل واحدة من هذه الأنساق، أنساق فرعية ،قائلا أن لحراطين ليسوا بنسق مستقل عن أنساق مجتمع البيظان التي ذكرنا آنفا ،وإنما هم فرع من هذه الأنساق حسب تعبيره ،بانيا نظريته على أن لحراطين ليسوا من عرق واحد ولا يجمعهم نسب واحد ،وفي الوقت نفسه نفى ، مسألة العرق الصافي وهنا حدث التناقض...

وقال البكاي في ردله على بعض الأسئلة،أن لحراطين لا يمكن أن يكونوا قومية مستقلة ،لأن خصائص القومية تعتمد على  اللغة ،والدين ،والثقافة !لكن غاب عن البكاي أن الدين لا يمكن شخصنته في قومية إطلاقا لأن الدين عام ويدخله أهل المشرق والمغرب بمختلف أعراقهم  ،وغاب عنه أن علاقة اللغة بالقومية  هي علاقة العام بالخاص ،وهذا ما أكده المفكر العباسي الجاحظ ،حيث يقول :إن اللغة عجز وهوازن ،وقد تختلف اللغات والأصل واحد ،وقد تتفق والأصل مختلف ،ويؤكد ذلك المؤرخ بن خلدون في حديثه عن اللغة  يقول :إن المغلوب مولع أبدا بلإقتداء بالغالب ،قائلا أن علاقة اللغة بالهوية هي علاقة الأقوى..

وإذا نزلنا إلى  الثقافة فإننا سنجد أن ثقافة لحراطين تختلف تماما عن ثقافة  والأنساق التي ذكرنا من حيث تقاليدهم وعادات،والخصائص ،وهذا ما نبهه عليه الشاعر الشيخ /نوح ،في تعقيب له عليه.....

وما أثار حفيظة الكثير من الحضور ،هو حين قال أن لحراطين لايجب أن يفكروا في قومية مستقلة لأنهم ليس لديهم ثقافة مستقلة !!،متجاهلا ثقافة لحراطين التي ذكرنا آنفا والتي ضاربة في أعماق التاريخ.....!!!

وتأكدنا أن البكاي إنسان ليس له علاقة بهذا المجتمع هو حين قال الرق ليس موجودة ،معتبرا أن المجود هو مخلفات !!

وما نريد هنا التأكيده للبكاي ومن ينكرون وجود قومية لحراطين ..هو أن لحراطين قومية زنجية مستقلة عن كل القوميات الموجودة ،وتتوفر فيها جميع شروط القومية ،من حيث الخصائص والثقافة والتاريخ .....

الحسن ولد مسعود.