هذا ما قاله د. السيد ولد اباه في حق الراحل: د/ الشيخ ولد حرمه ولد بابانا

أحد, 01/06/2019 - 23:45

رحم الله الشيخ المختار ..كان نعم الخلف للزعيم الوطني الكبير احمدو ولد حرمة .. ورث منه قوة الإيمان والمواظبة على تلاوة الذكر الحكيم وصدق العبودية وحسن الخلق وعلو الهمة وكرم اليد ..
في مراكش حيث أقام سنوات طويلة ،كانت عيادته مأوى كل الموريتانيين والصحراويين ولم يكن يقبل اي جزاء على الفحوص بالأشعة التي يقوم بها للمرضى ،بل كان يتكفل بعلاجهم في العيادات الخاصة وباقامتهم في الفنادق ويدفع للمحتاجين منهم ما يرجعون به لاهلهم سالمين غانمين ..ومع أنه من ابرع المتخصصين في الأشعة كما يشهد له الجميع ،وقليلا ما يقدم على علاج المرضى إلا أن يده كانت شافية ونظرته للعليل كانت مطمئنة .
لم يتغير الشيخ سلوكا ونهجا بعد رجوعه للبلاد ،ورغم اشتغاله بالشأن العام وتوليه المسؤوليات العليا ظل محافظا على ذكر الله والإنفاق على المساكين ومساعدة المرضى المحتاجين دون تمييز بين الناس على اساس نسب أو تحزب. 
رحم الله الشيخ المختار ...وانا لله وانا اليه راجعون

 

عن صفحة الكاتب