موريتانيا.. توافد قادة “G5” على نواكشوط

أربعاء, 12/05/2018 - 21:45

بدأ قادة مجموعة دول الساحل الإفريقي الخمسة G5 ، مساء الأربعاء، التوافد على العاصمة الموريتانية نواكشوط، للمشاركة في مؤتمر دولي يهدف لحشد التمويل للمجموعة.
ووصل مطار نواكشوط، مساء الأربعاء، رئيسا تشاد إدريس ديبي، وبوركينافاسو روش مارك كرسيتيان كابوري، للمشاركة في المؤتمر.
فيما ينتظر أن يصل في وقت لاحق الرئيسين المالي والنيجيري.
وتحتضن نواكشوط، الخميس، مؤتمرًا دوليًا، بهدف حشد التمويل لبرامج الاستثمارات الأولية في دول المجموعة.
ومن المقرر أن تشارك في المؤتمر أيضا وفود رفيعة المستوى من الاتحاد الأوروبي والإفريقي، ومن دول جوار المجموعة، خصوصًا المغرب المقرر أن يحضر رئيس حكومتها سعد الدين العثماني.
وتأسست مجموعة دول الساحل الإفريقي (موريتانيا وبوركينافاسو ومالي وتشاد والنيجر)، في 2014، ويقع مقر أمانتها العامة بنواكشوط.
وتنشط بمنطقة الساحل الإفريقي، العديد من التنظيمات التي توصف بالمتطرفة ومن بينها فرع القاعدة ببلاد المغرب.
وتشن هذه التنظيمات من حين لآخر هجمات تستهدف الثكنات العسكرية والأجانب بدول الساحل، خصوصا في مالي، التي سيطرت على أقاليمها الشمالية تنظيمات متشددة في 2012، قبل طردها إثر تدخل قوات فرنسية حينها.
وأعلنت المجموعة قبل أكثر من عام إنشاء قوة مشتركة لمحاربة الإرهاب، تتكون من 5 آلاف عنصر، ويوجد مقرها في مالي.
وحدّدت الدول المؤسسة للقوة في بداية إنشائها مبلغ 423 مليون يورو كميزانية سنوية‎ لها.

القدس العربي