مصر قلق بالغ بعد طرح أدوية في الصيدليات تسبب مرض السرطان

أحد, 08/12/2018 - 10:53

حذر أعضاء بمجلس النواب المصري من طرح بعض الأدوية بالصيدليات تحتوي على مادة تسبب الإصابة بمرض السرطان.

وتقدم برلمانيون بطلبات إحاطة موجهة إلى مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ووزيرة الصحة هالة زايد، بشأن انتشار أدوية الضغط المسرطنة في الصيدليات رغم حظرها.

النائب عن “حزب الوفد” محمد فؤاد، إن هناك حالة من القلق والارتباك سادت بين عدد من متعاطي أدوية الضغط، بعد إعلان إحدى الشركات المصنعة للدواء أن المادة الفعالة “الفالسارتان” التي تنتجها الشركة والتي ثبت وجود شوائب بها، تؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

وأضاف فؤاد، في تصريحات صحفية، أن  وزارة الصحة المصرية أصدرت القرار رقم 51 لسنة 2018 حظرت فيه تداول 14 صنفا من الأدوية تحتوي على هذه المادة، بالتزامن مع ما أكدته منظمة الأدوية الأوروبية.

وطالبت الصحة المصرية بسرعة سحب جميع الأدوية التي تحتوي على هذه المادة من الأسواق.

وأوضح النائب المصري أن هذا الأمر جعل المريض يدفع فاتورة بعض شركات الأدوية، لافتا إلى أن الوزارة هي المسؤولة عن سحب الدواء بعد أن كشفت الشركة الصينية المصنعة عن وجود خلل في بعض محتويات الدواء، وأشارت إلى أن التجارب التي أجرتها أكدت تسبب الدواء بإصابة عدد من الحالات بالسرطان.

 من جهته، طالب النائب محمد العقاد بعقد اجتماع طارئ للجنة الصحة بالبرلمان، بحضور وزيرة الصحة وممثلين عن شركات الأدوية لمناقشة هذا الأمر، وذلك من خلال إثباته معمليا قبل البت في أمره.

  وأفاد محمد العقاد بأن ما يتم تداوله من أخبار لم تثبت صحته حتى الآن، ولكن بسببها انتشرت حالة من الخوف والقلق بين المواطنين، وعلى الوزارة أن تكشف حقيقة الأمر من خلال المكتب الإعلامي، أو عقد اجتماع طارئ وعاجل باللجنة لمناقشة هذا الأمر بالتفصيل.  وشدد على ضرورة إعلان نتائج الاجتماع للرأي العام، خاصة وأن هناك أدوية مهربة لا تخضع لرقابة الإدارة المركزية للصيدلة ووزارة الصحة.

 

رأي اليوم