عامل جديد يزيد خطر السكتة الدماغية والازمات القلبية

ثلاثاء, 01/30/2018 - 18:49

يقول علماء إن هناك عاملا جديدا يؤثر في خطر الإصابة بأمراض القلب، وهو تجمع لخلايا جذعية مرت بطفرة في نخاع العظم.

واسم هذه الحالة "clonal hematopoiesis of indeterminate potentials, CHIP"، وفقا لما نقله تقرير في نيويورك تايمز.

وتم اكتشاف هذه الحالة من قبل مجموعات مستقلة من الباحثين لم يكونوا يدرسون أصلا أمراض القلب.

ووفقا لدراسات، فإن الذين يعانون من "CHIP" يرتفع لديهم خطر الموت بنوبة قلبية أو سكتة دماغية خلال عشر سنوات بنسبة 40% إلى 50%.

وتأثير "CHIP" في زيادة خطر النوبات القلبية والسكتة الدماغية مشابه لتأثير ارتفاع الكولسترولالسيئ في الدم أو ارتفاع ضغط الدم.

وتصبح هذه الحالة أكثر احتمالا مع التقدم في السن، فقرابة 20% من الأشخاص في الستينيات من العمر يعانون منها، وقد تصل إلى 50% لدى من هم في الثمانينيات.

ويقول الدكتور بيتر ليبي -طبيب القلب في بريغهام ومستشفى المرأة وأستاذ الطب في كلية الطب بجامعة هارفارد- إن هذا الاكتشاف يعد الأكثر أهمية في أمراض القلب منذ اكتشاف عقار خفض الكولسترول في الدم "ستاتين".

وقد يفسر هذا الاكتشاف لماذا يصاب بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية أشخاص ليس لديهم عوامل خطر، كمن لا يدخنون ووزنهم طبيعي ولا يعانون من ارتفاع الكولسترول أو البدانة، مما قد يساعد في توفير سبل للوقاية.

المصدر : نيويورك تايمز-الجزيرة نت