RFI: فاتح يناير 2018، ستفقد العملة الموريتانية صفرا

اثنين, 01/01/2018 - 00:51

اعتبارا من فاتح يناير 2018، تقوم موريتانيا بتغيير قاعدة عملتها، الأوقية، من 10 إلى 1. ما يعني أن 10 أواق حاليا ستصبح أوقية واحدة. وسيتم تداول إصدار جديد من العملة، بيد أنها ستحتفظ باسمها، ومن المفترض أن لا يؤثر هذا الإجراء على قيمتها.

ستفقد الوحدات النقدية للأوقية الموريتانية صفرا، لكنها ستحافظ على نفس قيمتها. إنه منطق رياضي غريب، لكنه سليم ماليا. فابتداء من فاتح يناير 2018، ستتيح 10 أواق إمكانيةَ اقتناء ما كانت تتيحه سابقا 100 أوقية. ونفس الشيء ينطبق على قيمتها في السوق الدولي: يصل سعر صرف اليورو اليوم إلى 420 أوقية، وسينتقل إلى 42 أوقية اعتبارا من يوم غد الاثنين.

وأمام الموريتانيين مهلة سنة كاملة لتبديل أوراقهم النقدية القديمة لدى البنك المركزي الموريتاني، ومهلة ستة أشهر لتبديلها لدى شباك المصارف والخزينة العامة والبريد، على أن يتم ذلك بسلاسة وتدرج؛ حيث لن يتم تبديل ورقة 5.000 أوقية بعد الشهر الأول إلا لدى البنك المركزي، ونفس الأمر ينطبق على ورقة 2.000 أوقية بعد الشهر الثاني... إلخ.

واعتبارا من حاجز 500.000 أوقية، يتعين فتح حساب مصرفي للتبديل. وسيكون فتح الحسابات المصرفية وتوفير البطاقات المصرفية مجانيا للراغبين في ذلك.

 

تغيير يثير المخاوف

يتعلق الأمر بإصلاح هام، يعتبر بعض الموريتانيين أنهم لم يُخبَروا به كما ينبغي؛ حيث يفرض حذف الصفر إعادة تنظيم كل شيء، من الأسعار المعروضة إلى كشوف الدفع والفواتير. كما أن الكثيرين منهم لم يتحضروا كثيرا للأوقية الجديدة.

يتلقى سيدي اسويلم، رئيس اتحادية البناء الموريتاني، يوميا استفسارات عمال ينتابهم القلق من تبعات هذا الإصلاح. "هل ستكون له انعكاسات على أجورهم؟ هل سترتفع الأسعار؟ إلخ. الناس يستفسرون؛ لأن للأمر صلة بقدرتهم الشرائية، كما يقول. وتتردد شائعات عن ارتفاع محتمل للأسعار وخفض متوقع لقيمة العملة. وإذا كان هذا التغيير يستعصي فهمه علي أنا، فمن باب أولى هؤلاء العمال، وأكثرهم أميون".

ويعتبر البنك المركزي الموريتاني أنه يقوم بالتحسيس اللازم حول المسألة، وأنه أعد العدة الضرورية لذلك منذ عدة أسابيع. "لقد نشر البنك المركزي مجموعة من الوثائق، ووضع تحت تصرف الجمهور الرقم المجاني 13 13 للاستعلام بجميع اللغات الوطنية عن حيثيات العملية" يصرح عبد العزيز ولد الداهي، محافظ البنك. ويضيف المحافظ: "من جهة أخرى، قمنا بإيفاد بعثات إلى داخل البلاد، واستخدمنا جميع وسائل الإعلام والإذاعات الريفية. وهنالك أيضا موقع إلكتروني، وصفحة على فيسبوك وأخرى على تويتر... لقد تم استخدام كافة وسائط الاتصال لتحسيس السكان بشكل مكثف".

وأمام الموريتانيين سنة تامة لتبديل الأوقية التي بحوزتهم. وإلى أن يحين ذلك، سيكون هناك تداول مزدوج للإصدارين مدة 6 أشهر. فيما ستحتفظ العملة بقيمتها.