تجربة نووية فريدة لطالب أردني في موسكو!

ثلاثاء, 12/26/2017 - 00:43

أفادت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) بأن طالبا أردنيا يدرس في العاصمة الروسية موسكو، تمكن من تطوير طريقة جديدة في مجال الفحوصات اللاإتلافية.

وأشارت "بترا" إلى أن الطالب الأردني، أيمن عاهد أبو غزال، مبعوث من قبل هيئة الطاقة الذرية الأردنية  لدراسة الدكتوراه في مجال الطاقة النووية في معهد موسكو للهندسة الفيزيائية، وأن ترتيبات تجري في الوقت الراهن للحصول على براءة اختراع دولية لها.

وبحسب هيئة الطاقة الذرية الأردنية، فقد أجرى الطالب أبو غزال تجربة باستخدام هذه الطريقة داخل مختبر فرانك لفيزياء النيترونات في المفاعل السريع النابض الوحيد والفريد من نوعه في العالم الذي يقع في المعهد المشترك للبحوث النووية في مدينة "دوبنا" في ضواحي موسكو. وبذلك يصبح أول طالب عربي يسمح له بإجراء تجربة داخل هذا المفاعل.

وتقدم هذه الطريقة نتائج قياس فعالة لحالة ووضع معدات المفاعلات وتضمن نتائج قياس موثوقة لمحطات الطاقة النووية أثناء التشغيل.

وتمتاز طريقة المسح الجهدي المتصل أيضا بانها الوسيلة الوحيدة الفعالة التي تعمل داخل قلب المفاعل النووي أثناء التشغيل وذلك لمراقبة وتشخيص حالة الوقود النووي. في حين لا تقدم باقي الطرق في مجال الفحوصات اللااتلافية صورة حقيقية تشخيصية واضحة لحالة الوقود النووي وباقي معدات المفاعل أثناء التشغيل بسبب العوامل الخارجية المؤثرة مثل الجرعات الإشعاعية والحرارة العالية.

وأوضخ الطالب أبو غزال أن التجربة تمكن من ملاحظة الشقوق الجنينية أثناء التشوه البنيوي المتدرج لعينة من سبيكة الصلب (مزيج من الكروم والنيكل والتيتانيوم بنسب مختلفة) المستخدمة بشكل أساسي في صناعة المفاعلات النووية، وتحديد مكان ولحظة ظهور التشقق الجنيني "والذي وصلت أبعاده إلى 100 ميكرون بعمق 5 ملم، قبل ثلاث ساعات من إتلاف العينة".

ووفقا للبروفيسور جيزو بوجاتشافا، رئيس قسم مختبر فرانك لفيزياء النيوترونات في المفاعل النووي السريع النابض ( إبر-2 )، فقد أثبتت التجربة كفاءة عالية من التكنولوجيا الجديدة، مشيرا إلى أنها المرة الأولى في تاريخ مختبر فرانك لفيزياء النيترونات يتم إجراء تجربة باستخدام طريقة جديدة في مجال الفحوصات اللااتلافية، كما أنه على يقين من أن الطريقة المقترحة سوف تجد تطبيقا واسعا للتشخيص النوعي الفعال لمعدات المفاعلات في محطات الطاقة النووية.

وعرض أبو غزال نتائج تجاربه في المؤتمر العلمي الدولي الثالث عشر باسم "مستقبل الطاقة الذرية - 2017" الذي نظمته جهات روسية حكومية أبرزها شركة روس آتوم الحكومية للطاقة، وقال المشرف العلمي على رسالة الدكتوراه لأبو غزال، فيتالي سورين، :" أبدت مؤسسات الصناعة النووية اهتماما بهذه الطريقة الجديدة وتجري الترتيبات للحصول على براءة اختراع دولية".

المصدر: وكالة الأنباء الأردنية- 28 نوفمبر