موريتانية شاهدة عيان تروي قصة فتاة مسكونة بالجن ويتكلمون من داخلها

اثنين, 12/04/2017 - 10:37

هذه القصة حدثت أمام عيني وبحضوري ولو لم أكن حاضرة لما صدقت لذلك سأرويها بالحسانية ..يوم الجمعة الماضية جيت للمدرسة حدود العاشرة اتلگاولي زميلاتي گالولي فاتك هون وحدة اتعدل الاعدادية تمين الى گامت اتعيط وتخنگ راصها واغلبن نعتنو اعليها وحتى گاع عنَّ الين اتلين نگراو اعليها القرٱن انسيناه ..گتلهم شفاها الله ونسيت القصة ..تميت اليوم الثامنة والنص وان نشرح درسي الأول الى جاتني بنت گاتلي ايدورك خالد ( مدير الدروس) والحقيقة اتعجبت ان امسلمة اعليه امعصباح ولا اذكرلي شي اعرفت عن فم شي مهم گظيت شورو وما شفتو الحگت الگرايات يتوگفو گتلهم خالد امنين گالولي خم گتلهم هو ايمشيلي وينصرف گالولي ذاك ايدورك للطفلة للي انهارها ذ گلنالك جاتها الحالة جيت كارة باب المكتب وافتح عني المدير ذهي الطفلة تاكيه بدون أي حركة اگفل الباب وگالي هذي الطفلة تخنگ راصها والصيدات هربو حتى خالد ماريتو عندي ألا أنت اتعاونيني فيها جيت گاعدة احذاها مزلت نگعد دارت ايديها اعل رگبتها وگامت تعيط وتخنگ راصها اتليت نحكمها يهي قوتها لاتضاهى بعد ياسر اعتنت اعل ايديها وعت نگرا ٱية الكرسي والمدير احكم كرعيها بيهللي بعدنها طيحت فمي بيها اتصفاط ..ألا الين اگريت الٱية مرتين گامت اتگول ( لن نخرجَ منها بإذن الله ) وعادت اتكررها واتگول امعاها كلمات بلغة ما افهمتها واصلت ٱن تلاوتي الين اعطات اشوي هدأت مدة نصف دقيقة وعاودت تخنگ راصها واتعيط وان ما اگطعت تلاوة القرٱن وبدأت فأواخر سورة البقرة ( ٱمن الرسول) عادت اتگولي ( مان واخظين منها بين زين تلاوتها ما نوخظو أبدا ) وتلبتلها شي امللي ما اوضاحلي اگريت أواخر سورة البقرة عدة مرات من فم ابدأت في الإخلاص والمعوذتين مرة وحدة جات حالة عينيها وگعدت گالت ان اخباري هون ان امالي ؟ اعرفت عن الموجة اتخطاتها گتلها ما امالك شي ماشاء الله گامت تبكي گاتلي ان گايسه قسمي گتلها والله مديتلها أيدي وسندتها توگف يغير اغلبها بيها التعب جات راجعة گاعدة گاتلي كرعي و أيدي يوجعو مانعرف امالهم اتليت انمرسلها ايديها وهي ألا اتخرصني طات ساعة گاتلي سيدتي رفدت فيها عيني گاتلي ان اخباري هون وگامو ادموعها ماشيين عت مانعرف شنعدل ان مستحيل انگولها ذللي اوقعلها ولا نختير نكذب في الأخير گتلها اليوم جيتي امتردية أنت وشمن الطافلات كان امدخلكم المدير هون هوماتي امشاو ومزلتي أنت ( الله يعفي اعلي) خرصتني كيف شي تختير تتذكر أينت دخلت مع الطافلات جيت امقاطعة تفكيرها گتلها ما امالك شي وهاي نطلعو الفوگ ومدتلي أيدها وسندتها وجات واگفه وشرت اعل المدير يوخظ صديت اعليها گتلها أنت اتعدلي أذكار الصباح گاتلي أبدي ما گط عدلتهم گتلها طيب تم كل يوم الين توعاي اگراي ٱية الكرسي والاخلاص والمعوذتين گاتلي إن شاء الله ايوه گتلها امسحي ادموعك واعرفي عن ما امالك شي وگيسي قسمك گامت تتبسم ورجعت لقسمها طبيعية ..هذي القصة سواء صدقتم أم لا حدثت معي أنا شخصيا عواطف بنت الغزالي ولازالت تحيرني !!! الجن تكلموا على لسانها

من صفحة المدونة :http://عواطف الغزالي