التكتل: سياسة الخطف لن تثني الخيريين عن مواصلة النضال حتى إفشال مهزلة العبث بالدستور

سبت, 08/05/2017 - 12:26

أكدت اتحادية حزب تكتل القوى الديمقراطية بمدينة انواذيبو أن ما أسمته “سياسية الخطف والاعتقال لن تثني الخيريين من أبناء هذا الشعب عن مواصلة النضال حتى إفشال مهزلة العبث بدستور ورموز البلاد”.
ونددت الاتحادية  في بيان لها بسياسة “الاختطاف القسري التي دأبت عليها قوات امن النظام اتجاه كل من يقول لا في وجه الطغمة العسكرية الحاكمة “حسب تعبيرها.
وطالبت الاتحادية  بـ”إطلاق سراح الشباب المعتقلين فورا”.

 وهذا نص البيان:

ما تزال مجموعة الشباب التي اختطفتها قوات الأمن السياسي التابعة للجنرال محمد ولد عبد العزيز بمدينة انواذيبو من منازلها ترزح تحت الحجز القسري لليوم الرابع على التوالي دون أن يعرف مصيرهم ولا الوجهة التي أخذوا إليها ولم تسمح السلطات بالاتصال بهم لمعرفة أوضاعهم الصحية
وقد اتصل لفيف من المحامين انتدبوا للدفاع عنهم ومتابعة قضيتهم بالسلطات القضائية بانواذيبو وطلبوا اللقاء بهم لكنهم لم يحصلوا على ذلك
إن مواصلة اعتقال هؤلاء الشباب دون وجه شرعي هذه المدة الطويلة يظهر بجلاء الوجه الحقيقي لنظام جنرال الفساد والإفساد محمد ولد عبد العزيز ويكشف زيف إدعاءاته في خطابه بمدينة انواذيبو المليئ بالمغالطات والذي قال فيه إن المعارضة الموريتانية لا وجود لها على أرض الواقع.
أمام هذا التخبط الذي يعيشه النظام فإن اتحادية تكتل القوى الديمقراطية على مستوى مدينة انواذيبو تعلن مايلي :
ـ تنديدها بسياسة الاختطاف القسري التي دأبت عليها قوات امن النظام اتجاه كل من يقول لا في وجه الطغمة العسكرية الحاكمة .
ـ تفرض إطلاق سراح الشباب المعتقلين فورا.
ـ استعدادها وجاهزيتها لاتخاذ كافة الخيارات النضالية التي يكفلها القانون في سبيل إطلاق سراحهم.
ـ تؤكد أن سياسية الخطف والاعتقال لن تثني الخيريين من أبناء هذا الشعب عن مواصلة النضال حتى إفشال مهزلة العبث بدستور ورموز البلاد.
انواذيبو بتاريخ 12 ذي القعدة 1438 هجرية الموافق 04 أغشت 2017
الاتحادية