الخليل النحوى : موازين العالم مقلوبة وتقصيرنا فى الدعوة مخجل ..

خميس, 02/02/2017 - 18:38

قال المفكر الموريتانى الخليل النحوى إن العالم الذى أستساغ إطلاق الصواريخ المضادة للمدرعات على وزير (فى كوريا الشمالية) لمجرد أنه نام فى حضر رئيسه، هو الذى ينتفض بعضه الآن منعا لمعاقبة من أساء للأمة الإسلامية بأكملها.
وقال ولد أنحوى فى محاضرة بصالون الولى محمدن ولد محمودا بنواكشوط إن حدث الإساءة يجب أن تصحبه أسئلة على العقلاء أن يتعاملوا معها. كيف يمكن تأمين المعتقد الداخلى للبلد؟ كيف نغرس حب الرسول صلى الله عليه وسلم فى الأنفس؟ كيف نأخذ بأيدي الناس إلى الهداية والرشاد؟ وكيف ندعو إلي الله بهدي رسوله؟.
وأعتبر الخليل ولد أنحوى أن الغضب لله مطلوب ومشروع، ولكن أين الحسرة والحزن على جيل أو شخص يعيش فى مجتمع مسلم، دون أن يكتب له نصيب من حب الله ورسوله مستحضرا قول الله جل من قائل " لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ". وقوله عز وجل " فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا".

زهرة شنقيط

تابع الفيديو التالي: