تهم فساد تلاحق حكومة دكار حول ملف تقاسم الغاز المشترك مع موريتانيا

خميس, 12/29/2016 - 14:16

طالبت "كتلة حماية مصالح المواطن السنغالي"؛ وهي تكتل سياسي معارض لنظام لرئيس ماكي صال؛ سلطات داكار بتقديم تفسير للرأي العام حول جملة من علامات استفهام قالت نها تحوم حول تسيير تقاسم النفط والغاز السنغاليين مع شركات أجنبية عملاقة.

وأوضح التنظيم السياسي السنغالي؛ في بيان أصدره عقب مؤتمره الملتئم، الأربعاء في داكار، أن : الشعب السنغالي أخبر ـ عن طريق بلاغ صحفي من شركة كوسموس إنيرجي بتاريخ 19 ديسمبر 2016، بالاتفاق الذي أبرمته الأخيرة مع شركة BP لتدخل بذلك ضمن تكتل الشركات المعنية باستغلال الغاز في الحقول البحرية السنغالية".

واعتبرت كتلة الدفاع عن المواطن السنغالي أن شركة Timis Corporation التي حصلت على نسبة 25% من حصص استغلال الغاز بموجب اتفاق التقاسم الجدبد، دخلت أصلا على أساس تفويض منح للمدعو علي صال: شقيق الرئيس السنغالي ماكي صال؛ بدل عرضه في مناقصة دولية لاختيار مكتب خبرة عالمي مختص وذي مصداقية.

يذكر أن مجموعة كوسموس إينيرجي، التي تتولى استخراج واستغلال حقول الغاز المشتركة بين موريتانيا والسنغال، تنازلت مؤخرا عن نصف حصتها من تلك الحقول تقريبا لصالح شركة BP البريطانية العملاقة.. وبذلك تكون التوزيعة الجديدة للحصص السنغالية من عائدات الغاز كما يلي:

ـ كوسموس إينرجي: 32,52% بدلا من 60% قبل الاتفاق الجديد

ـ BP: 32,49% ـ Timis Corporation: 25% بدلا من 30% قبل الاتفاق الجديد

ـ بيتروسن: (الشركة السنغالية للبترول): 10% دون تغيير.. وهي حصة الدولة السنغالية من مواردها الغازية.

موريتانيا اليوم